رمز الخبر: ۱۸۵۶۷
تأريخ النشر: 09:45 - 12 December 2009
عصرایران - أعلن سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى العراق، تسليم الامريكان آخر معتقل ايراني في سجونهم للحكومة العراقية. وأكد حسن كاظمي قمي، في تصريحاته لوكالة أنباء فارس أن الامريكان قاموا بتسليم هذا المعتقل الايراني الذي دخل الاراضي العراقية بصورة غير شرعية، وفق الرسالة التي بعثتها اللجنة الدولية للصليب الاحمر الدولي.

وشدد السفير قمي، على ان الجهات المعنية الايرانية تتابع موضوع المعتقلين الايرانيين الذين دخلوا الاراضي العراقية بصورة غير شرعية، مشيراً الى قرار العفو الذي اصدره رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لهؤلاء الاشخاص.

وقال: ان رسالة رئيس الوزراء العراقي للعفو عن هؤلاء المعتقلين رفعت الى المجلس الرئاسي العراقي وتم توقيعها من قبل اثنين من اعضاء هذا المجلس، إلا ان مسؤولاً عراقياً آخر لم يوقع عليها وللأسف الشديد.

وأشار كاظمي قمي الى لقائه المسؤول العراقي المذكور، وأكد ان الاخير وعده بدراسة هذه الرسالة والاجابة عليها ونأمل أن يكون الرد ايجابيا.

وأشار السفير الى ان وزير الكهرباء العراقي سيقوم بزيارة لإيران، الجمعة، تأتي في إطار تعزيز التعاون بين ايران والعراق خاصة وان هذا التعاون يشهد في الوقت الحاضر نموا مطردا للغاية.

ودعا قمي المواطنين الايرانيين الى زيارة العتبات المقدسة في العراق ضمن القوافل الايرانية فقط، وذلك في معرض اشارته الى قرب حلول شهر محرم الحرام وزيارة سبط النبي الامام الحسين بن علي بن ابي طالب (ع).

وبشأن القرار الذي اتخذته الحكومة العراقية واعلنه الناطق بإسمها، علي الدباغ، فيما يخص نقل اعضاء زمرة المنافقين الارهابية من مخيم اشرف خارج بغداد الى داخلها، أكد حسن كاظمي قمي ان هذا القرار يصب في إطار سياسة الحكومة العراقية بطرد عناصر هذه الزمرة من العراق.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: