رمز الخبر: ۱۸۵۶۹
تأريخ النشر: 10:59 - 12 December 2009
عصرایران - أقيمت في طهران قبل أيام مراسم لتكريم الباحثين الإيرانيين الحائزين على جوائز مسابقة الإتحاد الأوروبي السنوية للإبتكارات العلمية في دورتها الثامنة والخمسين والتي أقيمت كعادتها كل عام في العاصمة البلجيكية بروكسل في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وحضر المراسم كل من الدكتور علي أكبر ولايتي عضو المجلس الأعلى للثورة الثقافية ومستشار سماحة القائد، واسفنديار رحيم مشائي رئيس مكتب رئيس الجمهورية، والدكتور دستغيب نائب رئيس اللجنة الثقافية في مجلس الشورى الإسلامي، ورئيس غرفة تجارة الإتحاد الأوروبي، الى جانب عدد من سفراء البلدان الإسلامية والأوروبية وحشد كبير من الشخصيات الثقافية والبحثية البارزة من داخل البلاد وخارجها.

هذا وألقى الدكتور ولايتي كلمة في المراسم أعرب فيها عن تقديره لهؤلاء المفاخر وقال: في الدورة الثامنة و الخمسين من مسابقة الإتحاد الأوروبي العالمية للإبتكارات العلمية في بروكسل تم تكريم عدد من العاملين بدأب في مجالات الثقافة والحضارة الإيرانية والإسلامية حيث تسلم الجوائز نيابة عنهم الدكتور محمد تقي هاشميان الذي يعد هو الآخر من مفاخر ايران.

وأضاف الدكتور ولايتي في حديثه قائلاً: هناك من يشعرون بالقلق حيال تراث وثقافة وحضارة ايران ويسعون من خلال نشاطهم اليومي الدؤوب والمتواصل ليل نهار الى الحفاظ على تراث الماضي ، ونحن يحذونا الأمل في أن يزداد عدد هؤلاء أكثر فأكثر يومياً.

وتابع الدكتور ولايتي قائلاً: إن التراث لا يستبدل ولو لم يكن أمثال هؤلاء ممن يجدون ويجتهدون في الحفاظ على التراث الإيراني لكان هذا التراث قد تعرض للنهب والسلب من قبل الناهبين من خارج البلاد. كما ألقى إسفنديار رحيم مشائي رئيس مكتب رئيس الجمهورية كلمة قال فيها: إن تكريم منزلة العلم هو مدعاة للفخر، وإن الإيرانيين كانوا على مدى التاريخ سواء قبل الإسلام او بعده يولون إهتماماً كبيراً بالعلم ومنزلته. وأشار مشائي الى أن أياً من المجالات لا يضاهي مجال العلم في الأهمية، وإن الأفضلية التي يمتاز بها العلم على باقي المجالات واضحة. وأضاف متابعاً حديثه: مع تعزيز الكرامة والعزة الوطنية الإيرانية على الساحة الدولية سوف نشهد إستغلال جميع فرص التنمية والتطور والإزدهار للاجيال القادمة، ومن خلال عملية الإزدهار هذه نضمن مستقبلاً زاهراً لإيران.

وفي نهاية المراسم تم تكريم كل من الدكتور مهدي محقق (الباحث في تاريخ الطب)، البروفسور سيد حسن أمين (إنعكاس القانون الإسلامي في ميثاق حقوق الإنسان)، الدكتور محيط طباطبائي (بحوث في مجال التاريخ والآثار)، الدكتور محمد صادق محفوظي (دراسة تطبيقية لفلسفة هايدنبرغ وفلسفة الإشراق)، الدكتور سيد محمد تقي هاشميان (الحفاظ على سلامة بيئة الخليج الفارسي)، الدكتور محسن صادقي (التقنية الحديثة واستخدامها في المراكز التعليمية)، المهندس مجيد شايسته (الإدارة البلدية والسياحية)، الدكتور شكرالله عنايتي (تطور علوم وتقنيات نموذج الـ c4L للسيطرة القيادية باستخدام التقنيات المعلوماتية العصرية)، والدكتور فروزان فرخيان (البيئة والحفاظ على هور كاوخوني الدولي).

تجدر الإشارة الى أن مسابقات الإتحاد الأوروبي للإبتكارات العالمية تقام في عاصمة الإتحاد الأوروبي (بروكسل) في العشرين من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من كل عام بمشاركة عدد من كبار المسؤولين في هذا الإتحاد حيث يتم إهداء جوائز من قبل رئيس بلدية بروكسل للباحثين المتميزين في إحتفالية تقام في المقر الدائمي لهذا الملتقى العلمي.

هذا وكانت رئاسة هذا الحدث العلمي العالمي قد أرسلت رسالة الى وزارة العلوم والبحوث والتقنية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية عبرت فيها عن تقديرها لجهود ونشاطات الوزارة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: