رمز الخبر: ۱۸۵۹۰
تأريخ النشر: 09:11 - 13 December 2009
عصرایران - تبادلت الحكومة ونقابتا الشرطة الاسبانية أمس المسؤولية غير المباشرة للإضراب عن الطعام الذي تقوم به الناشطة الصحراوية أمينة حيدر في اسبانيا. واتهمت نقابتا الشرطيين في بيان الحكومة ب«النفاق السياسي» لأنها تحاول التخلص من مسؤوليتها و«تحميل الشرطة سبب الأزمة الدولية التي نشبت اثر دخول أمينة حيدر إلى اسبانيا».

وأعلن رئيس الحكومة خوسيه لويس رودريغث ثاباتيرو في بروكسل أن قرار السماح بدخول أمينة حيدر إلى اسبانيا اتخذته «سلطات إدارية» وليس «السلطة السياسية». وأكد ثاباتيرو انه تم السماح للناشطة المؤيدة لجبهة البوليساريو بدخول الأراضي الاسبانية بدون جواز السفر الذي صادرته السلطات المغربية، لأنها تحمل رخصة إقامة، مؤكدا انه لم يحصل تدخل من السلطة السياسية الاسبانية في تلك المرحلة. لكن نقابتي الشرطة أكدتا في المقابل أن «الحكومة منعت عودة حيدر إلى المغرب يوم وصولها إلى اسبانيا».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: