رمز الخبر: ۱۸۶۳۴
تأريخ النشر: 10:09 - 14 December 2009
صرّح أمين عام غرفة التعاون الايرانية، حسين رحماني نيا، بأن هناك عزيمة لزيادة حجم التبادل التجاري بين ايران والعراق ليصل الى 20 مليار دولار.
عصرایران - صرّح أمين عام غرفة التعاون الايرانية، حسين رحماني نيا، بأن هناك عزيمة لزيادة حجم التبادل التجاري بين ايران والعراق ليصل الى 20 مليار دولار.

وأشار رحماني نيا، الذي يزور حالياً اقليم كردستان العراق مع وفد اقتصادي كبير، لدى لقائه وزير الصناعة في الاقليم (سنان جلبي)، الى الطاقات الكبيرة لدى الطرفين لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري، داعياً الى تسهيل عملية التبادل التجاري مثل السماح للشاحنات المحملة بالبضائع الايرانية للمرور.

كما دعا الى تحسين كفاءة المراكز المسؤولة عن تفتيش البضائع على حدود البلدين ليتسنى مكافحة عمليات التهريب المختلفة.

كما أكد على ضرورة افتتاح مراكز تجارية ايرانية في العراق ليتسنى التعرف على السوق العراقي وتعزيز العلاقات التجارية. و
اعتبر بأن حجم التبادل التجاري بين ايران والعراق ليس بالمستوى المطلوب على ضوء الطاقات الكبيرة التي يتمتع بها البلدان، معرباً عن أمله بأن يصل حجم التبادل التجاري الى 20 مليار دولار خلال السنوات المقبلة. كما أكد رحماني نيا ضرورة مشاركة الشركات الايرانية الهندسية في مشاريع إعادة الإعمار في العراق وخاصة اقليم كردستان.

وأشار الى الأزمة الاقتصادية العالمية، مؤكداً ان السوق الايرانية ترحب بالمستثمرين العراقيين للمشاركة في كافة النشاطات الاقتصادية في ايران.

من جانبه، وصف سنان جلبي، وزير الصناعة في الاقليم، ايران بالشريك الاستراتيجي للعراق، وقال مؤكداً ان أبواب الاقليم مفتوحة للبضائع والخدمات الايرانية للدخول عبرها الى كافة الأراضي العراقية. ودعا في نفس الوقت الى التواجد الفعال للشركات الايرانية الهندسية والتجارية للمشاركة في نشاطات إعمار البلاد.

هذا وقد تم خلال الاجتماع، الذي عقد بين الوفد الايراني وأعضاء الغرفة التجارية في اقليم كردستان، بحث سبل تعزيز التواجد الاقتصادي والتجاري الايراني في الاقليم.
يذكر ان حجم التبادل التجاري بين ايران والعراق يبلغ حالياً 4 مليارات دولار سنوياً.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: