رمز الخبر: ۱۸۶۵۱
تأريخ النشر: 12:30 - 14 December 2009
عصرایران - (رويترز) - أعلن مسؤولون أفغان يوم الاثنين أن متمردين متحالفين مع طالبان هاجموا نقطة شرطة في شمال البلاد وقتلوا ثمانية من رجال الشرطة في واحدة من أدمى الهجمات على قوات الامن الافغانية في المنطقة.

وقال زلماي مانجال وهو مسؤول كبير باقليم بغلان بشمال أفغانستان ان الهجوم وقع ليل السبت على مشارف عاصمة الاقليم.

وأضاف أن الهجوم شنه موالون للحزب الاسلامي الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق قلب الدين حكمتيار.

وقال لرويترز "حدث الهجوم في طريق ببغلان وقتل فيه ثمانية من رجال الشرطة وعضوان في الحزب الاسلامي." ولم يقدم مزيدا من التفاصيل.

وقال مسؤول اقليمي آخر ان المتشددين استخدموا اسلحة صغيرة وقذائف صاروخية في الهجوم. وأضاف أنه لم ينج أحد ممن كانوا يحرسون الموقع وأكد أيضا أن عدد القتلى ثمانية.

وهذا هو أعنف هجوم يستهدف قوات الشرطة في بغلان منذ أطاحت قوات تقودها الولايات المتحدة بحكومة طالبان في 2001.

وتشهد المناطق الجنوبية والشرقية من أفغانستان أكبر نشاط للمقاتلين حيث يشتبكون عادة مع القوات الافغانية والقوات الاجنبية التي يقودها حلف شمال الاطلسي والجيش الامريكي.

ونجح المسلحون في شن هجمات متفرقة على القوات الافغانية والاجنبية في أجزاء من شمال البلاد هذا العام الذي كان أدمى عام في الحرب التي دخلت عامها التاسع.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: