رمز الخبر: ۱۸۶۵۴
تأريخ النشر: 13:31 - 14 December 2009
 عصرایران - اعتبر أمين المجلس الأعلى للأمن القومي سعيد جليلي خلال استقباله الاثنين خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس", أن استمرار حصار غزة يمثل نوعا من الإبادة الجماعية بأساليب اقتصادية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان جليلي اكد خلال استقباله صباح اليوم في مكتبه بطهران خالد مشعل, ان الشعب الايراني الأبي يواصل اليوم بهمة وعزيمة راسخين مبادئ الإمام الخميني الراحل (رض) في العمل لتحرير الشعب الفلسطيني المظلوم .

واشاد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي بالذكرى السنوية لتأسيس حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس", واصفا المقاومة بأنها شجرة طيبة تزداد انجازاتها المباركة وضوحا يوما بعد يوم .

واشار الى الانتصارين الكبيرين اللذين تحققا في حربي تموز 2006 في لبنان وحرب الـ 22 يوما في قطاع غزة, مؤكدا ان المقاومة كانت موفقة للغاية على مدى عام مضى .

واعتبر ممثل قائد الثورة في المجلس الأعلى للأمن القومي, أن استمرار حصار غزة يمثل نوعا من الإبادة الجماعية بأساليب اقتصادية, موضحا ان الشعب الفلسطيني المظلوم وخاصة أهالي غزة المقاومين سيخرجون من هذا الاختبار مرفوعي الرأس كما تصدى المسلمون في صدر الاسلام الضغوط الكبيرة, بثبات وبطولة في شعب ابي طالب وحققوا النصر على اعداء الاسلام .

ودعا جليلي الحكومات والدول الاسلامية الى دعم مطالب وأهداف الشعب الفلسطيني الحقة, مؤكدا ان ايران حكومة وشعبا تواصل باقتدار نهج الإمام الخميني الراحل (قدس سره) في دعم القضية الفلسطينية ولن تتوانى ايران عن بذل أي جهد في هذا المجال .

من جانبه أشاد خالد مشعل بدعم الجمهورية السلامية الايرانية المستمر لمقاومة الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الصهيوني, واصفا حصة الشعب الايراني في انتصارات المقاومة الفلسطينية الاخيرة بأنها كبيرة جدا .

وشدد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس على صمود المقاومة بوجه الاحتلال الصهيوني والحصار الاقتصادي ومشاريع الاستسلام, مؤكدا ان هذا الصمود هو الذي حقق الانتصارات المتتالية للشعب الفلسطيني البطل .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: