رمز الخبر: ۱۸۶۶۳
تأريخ النشر: 16:04 - 14 December 2009
وقال متكي في مؤتمر صحفي "دخلوا ايران بأهداف مثيرة للريبة. القضاء سيحاكمهم" مضيفا أنه ستصدر عليهم أحكام موضوعية. ولم يدل بمزيد من التفاصيل.
Photo
عصر ایران - قال وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي يوم الاثنين ان الامريكيين الثلاثة الذين اعتقلوا في ايران ووجهت لهم اتهامات بالتجسس سيقدمون للمحاكمة في قضية يمكن أن تزيد من توتر العلاقات بين طهران وواشنطن.

واحتجز الثلاثة بعد أن دخلوا من شمال العراق الى ايران في نهاية يوليو تموز.

وكانت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الامريكية قد قالت ان واشنطن تعتقد بشدة أنه لا توجد أدلة تدعم أي اتهامات ضدهم.

وقال متكي في مؤتمر صحفي "دخلوا ايران بأهداف مثيرة للريبة. القضاء سيحاكمهم" مضيفا أنه ستصدر عليهم أحكام موضوعية. ولم يدل بمزيد من التفاصيل.

وفي الشهر الماضي أعلنت السلطة القضائية في ايران توجيه اتهامات بالتجسس ضد الثلاثة وهم شين بوير (27 عاما) وسارة شورد (31 عاما) وجوش فتال (27 عاما). وقالت أسرهم انهم كانوا يقومون برحلة كشفية وشردوا عبر الحدود دون قصد.

وقطعت الولايات المتحدة علاقاتها الدبلوماسية مع طهران بعد قيام الثورة الاسلامية في ايران عام 1979 بوقت قصير.

وهناك خلاف الان بين الدولتين بشأن برنامج ايران النووي الذي يشتبه الغرب في أنه يهدف الى انتاج قنابل. وتنفي طهران هذا.

وتصل عقوبة التجسس في القانون الايراني للاعدام.

وأشار الرئيس محمود احمدي نجاد في مقابلة مع شبكة (ان.بي.سي) التلفزيونية الامريكية في سبتمبر ايلول الى أن الافراج عن الامريكيين قد يرتبط باطلاق سراح دبلوماسيين ايرانيين قال ان القوات الامريكية في العراق تحتجزهم.

وربط بعض المسؤولين الايرانيين دخول الامريكيين بالاضطرابات التي تفجرت عقب انتخابات الرئاسة التي جرت في يونيو حزيران.

وأثار انتخاب احمدي نجاد لولاية ثانية أسوأ اضطرابات تشهدها ايران منذ قيام الثورة. وتنفي السلطات التلاعب بالاصوات وجسدت احتجاجات المعارضة على أنها محاولة مدعومة من الخارج لتقويض الجمهورية الاسلامية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: