رمز الخبر: ۱۸۶۹۴
تأريخ النشر: 10:18 - 15 December 2009
عصرایران - اكد رئيس مجلس خبراء القيادة على ضرورة المحافظة على وحدة الفصائل الفلسطينية من اجل استعادة حقوق الشعب الفلسطيني والتصدي للكيان الصهيوني الغاصب.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام آية الله هاشمي رفسنجاني استقبل عصر الاثنين رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل.

واعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في هذا اللقاء القضية الفلسطينية باهنا اهم قضية في العالم والعالم والاسلامي , مضيفا : ان الظلم الذي يلحق بسكان غزة في الوقت الحاضر مؤلم جدا , وان معالجة ذلك وانهائه هي مسؤولية العالم الاسلامي.

واضاف : ان وحدة العالم الاسلامي تجاه القضية الاسلامية من شأنها ان تحول امام الاطماع التوسعية للكيان الصهيوني , ويجب على الدول الاسلامية بذل المساعي لكسر الحصار المفروض على غزة وانهاء آلام سكان هذه المنطقة.

وتابع هاشمي رفسنجاني : ان متابعة وانزال العقاب بالمسببين الرئيسيين لهذا الجرائم اللاانسانية ضد الشعب الفلسطيني يقع على عاتق المنظمة الدولية وحقوق الانسان , وان التقاعس في هذا المجال من شانه ان يقضي على سمعة هذه المنظمات.

واعتبر احياء الحركة الجهادية في نفوس الشعب الفلسطيني بانه يبعث على السعادة , مضيفا : ان المحافظة على روح الجهاد والصبر في مواجهة الصعاب والمشاكل هما عاملان هامان في صمود وانتصار الشعب الفلسطيني والتي ترى حاليا بوضوح لدى هذا الشعب.

وقال رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام : ان وحدة الشعب الفلسطيني وفصائله السياسية والابتعاد عن اي اختلاف , سيعززان قدرة النضال من اجل استعادة حقوق الشعب الفلسطيني , وينبغي ان تولي جميع القوى المتواجدة في ساحة النضال اهتماما خاصا بهذا الموضوع.

من جانبه اشار رئيس المكتب السايسي لحركة حماس في هذا اللقاء الى آلام ومشاكل سكان غزة نتيجة الحصار , مؤكدا ضرورة قيام العالم الاسلامي بالاجراءات اللازمة لكسر هذا الحصار.

واضاف : ان قيام الدور الاسلامية بدورها في الوقت الراهن هو عامل هام لاحباط مخططات الكيان الصهيوني.

واعرب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس عن شكره وتقديره للمساعدات المعنوية والسياسية التي تقدمها الجمهورية الاسلامية الايرانية للشعب الفلسطيني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: