رمز الخبر: ۱۸۷۱۳
تأريخ النشر: 13:11 - 15 December 2009
Photo
عصر ایران - رويترز - قتل ما لا يقل عن أربعة مدنيين يوم الثلاثاء في تفجير انتحاري بسيارة ملغومة خارج فندق يرتاده عادة الاجانب بالحي الدبلوماسي الرئيسي في العاصمة الافغانية كابول وهو الانفجار الذي وقع بالقرب من منزل نائب رئيس سابق.

ووقع الانفجار في حين من المتوقع أن يحضر الرئيس حامد كرزاي مؤتمرا بشأن مكافحة الفساد في منطقة أخرى بالعاصمة.

وتصاعد من حطام السيارة المحترقة التي كان يقودها الانتحاري خارج فندق هيتال في حي وزير أكبر خان دخان أسود كثيف.

ولحقت أضرار بالغة بمنزل أحمد ضياء مسعود الذي شغل من قبل منصب نائب الرئيس وهو شقيق الراحل أحمد شاه مسعود قائد احدى الميليشيات التي كانت تحارب الاتحاد السوفيتي سابقا. وقال مصدر بالشرطة ان نائب الرئيس السابق ربما كان الهدف المقصود للانفجار.

كما لحقت أضرار بفندق هيتال المحصن لكنها ليست كبيرة بحجم الاضرار التي لحقت بالمنازل المجاورة في الحي الذي يضم مقار اقامة مسؤولين حكوميين ودبلوماسيين اجانب ومنظمات دولية.

وتهشمت نوافذ وانهارت اجزاء من سقف أحد المنازل جراء الانفجار.

ومن المقرر أن يشارك كرزاي والعديد من الدبلوماسيين والمسؤولين في المؤتمر الذي يعقد في وزارة الخارجية في جزء آخر من المدينة.

وأكد أحمد بلال وهو ضابط في ادارة الامن الوطني الافغاني في موقع الهجوم أنه نفذ بواسطة سيارة ملغومة يقودها انتحاري وأنه أسفر عن مقتل أربعة مدنيين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: