رمز الخبر: ۱۸۷۳۳
تأريخ النشر: 08:38 - 16 December 2009
قال قائد الثورة الاسلامية آية الله خامنئي في الاشارة الى تهديدات الکيان الصهيوني الاخيرة ضد الشعب الفلسطيني: لو شن الکيان الصهيوني حربا اخرى ضد اهالي غزة سيتلقى صفعة اقوى ويمنى بهزيمة اقسى من السابق.
عصرایران - قال قائد الثورة الاسلامية في ایران آية الله خامنئي في الاشارة الى تهديدات الکيان الصهيوني الاخيرة ضد الشعب الفلسطيني: لو شن الکيان الصهيوني حربا اخرى ضد اهالي غزة سيتلقى صفعة اقوى ويمنى بهزيمة اقسى من السابق.
   
واشاد قائد الثورة الاسلامية لدي استقباله اليوم الثلاثاء رئيس المکتب السياسي لحرکة المقاومة الاسلامية في فلسطين (حماس) خالد مشعل والوفد المرافق له، اشاد بمقاومة الشعب الفلسطيني وبفصائل المقاومة بما فيها حرکة حماس، مؤکدا ان السبيل الوحيد لانقاذ فلسطين هو المقاومة والصمود والاعتماد علي الباري تعالي الي جانب العمل والجهاد.

واعتبر سماحته، ان مستقبل القضية الفلسطينية مشرق ويبعث علي الامل رغم جميع المصاعب والظلم والجرائم التي ارتکبت ضد الشعب الفلسطيني، مؤکدا تحقيق الوعد الالهي بالنصر للمؤمنين الذين يعتقدون بالله ويجاهدون في سبيله.

واشار قائد الثورة الاسلامية الي ان حوادث فلسطين ذات بعدين وبانها من اکبر حوادث التاريخ، موضحا ان احد بعدي هذه الحوادث هو صمود ومقاومة اهالي غزة في احلک الظروف والضغوط والبعد الاخر هو خيانة بعض العرب المسلمين في الظاهر للشعب الفلسطيني.

واکد آية الله خامنئي، ان مقاومة قادة حماس امام الضغوط والتهديدات والالاعيب السياسية قيمة جدا، مضيفا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر القضية الفلسطينية قضيتها وان دعم وحماية فلسطين واجب شرعي واسلامي عليها.

واشار الي محاولات الاعداء لجر ايران نحو تحييد موقفها تجاه فلسطين وقال، ان الاعداء اختبروا جميع الوسائل الا انهم فشلوا.

واکد قائد الثورة الاسلامية ان موضوع فلسطين هو احد الاسباب الرئيسية وراء عداء الاستکبار للجمهورية الاسلامية الايرانية وقال "لو تساهلت ايران في موقفها تجاه القضية الفلسطينية فان الکثير من هذا العداء سيقل لکن ايران ثابتة في موقفها ولن تتخلي عن القضية الفلسطينية".

ولفت آية الله خامنئي الي دعم الشعب الايراني للقضية الفلسطينية وقال، ان اعتقاد الشعب الايراني العميق بالقضية الفلسطينية تحقق بفضل الامام الخميني (رض) والذي ترسخ في اعماق روح ومعتقدات الشعب الايراني.

واکد قائد الثورة الاسلامية، ان العديد من مشاکل الامة الاسلامية سوف تحل فيما لو عولجت القضية الفلسطينية بشکل صحيح، واشار الي التهديدات الاخيرة الصادرة من الکيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني وقال "لو شن الکيان الصهيوني حربا اخري ضد اهالي غزة فسوف يتلقي صفعة اقوى ويمنى بهزيمة اقسى من السابق، وستکون وصمة عار له امام العالم".

من جانبه ثمن رئيس المکتب السياسي لحرکة حماس خالد مشعل، المواقف الشجاعة لقائد الثورة الاسلامية والشعب والحکومة الايرانية في دعم الشعب الفلسطيني وقدم شرحا عن اخر الاوضاع في غزة والضفة الغربية وقال، ان المقاومة هي الخيار الاستراتيجي لحماس ولفصائل المقاومة وللشعب الفلسطيني، مشددا علي عدم الاستسلام امام الضغوط السياسية والعسکرية .

واشار مشعل الي تهديدات الکيان الصهيوني العسکرية الاخيرة ضد اهالي غزة، مؤکدا ان الکيان الصهيوني سيمني بهزيمة اقسى من سابقاتها فيما لو ارتکب خطأ وشن حربا اخري، لان اهالي غزة المؤمنين يمتلکون القدرة علي الصمود والمقاومة اکثر من حرب الـ22 يوما .



الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: