رمز الخبر: ۱۸۷۴۱
تأريخ النشر: 08:51 - 16 December 2009
Photo
عصرایران - (رويترز) - قالت الشرطة العراقية إن ما لا يقل عن ثمانية أشخاص قتلوا يوم الثلاثاء في انفجار سيارات ملغومة استهدفت جموعا من الناس بوسط بغداد وكنيستين في الموصل في شمال البلاد.

وفي بغداد انفجرت ثلاث سيارات ملغومة أثناء التكدس المروري في الصباح في الوقت الذي يتوجه فيه الموظفون الحكوميون الى مكاتبهم داخل المنطقة الخضراء المشددة الحراسة وحولها.

وقالت الشرطة ان أربعة أشخاص لاقوا حتفهم في الانفجارات وأصيب 15 اخرون لكن اللواء قاسم الموسوي المتحدث باسم خطة أمن بغداد قال انه ليس هناك قتلى وان عدد المصابين أربعة فقط.

ولم يتضح على الفور سبب تضارب التصريحات لكن من المألوف اختلاف أعداد الضحايا في تصريحات الشرطة والمصادر الرسمية.

ووقع احد الانفجارات في مرآب للسيارات قرب السفارة الايرانية ووقع اخر بالقرب من وزارة الخارجية والثالث قرب مطعم عادة ما يكون مزدحما وأدت الانفجارات الى اشتعال النيران في سيارات قريبة.

وكانت بغداد قد شهدت الاسبوع الماضي سلسلة تفجيرات سيارات ملغومة أودت بحياة 112 شخصا.

ويبدو أن مثل تلك الهجمات على مناطق مشددة الحراسة تهدف الى تقويض مصداقية رئيس الوزراء نوري المالكي قبل الانتخابات العامة المقرر اجراؤها في السابع من مارس اذار كما أنها تثير تساؤلات بشأن مستقبل العراق مع استعداد القوات الامريكية للانسحاب.

وفي مدينة الموصل بشمال العراق حيث يواصل المسلحون شن هجمات بالاسلحة النارية وتفجير قنابل على الطرق الى جانب عمليات الخطف تسبب انفجار سيارتين ملغومتين في مقتل أربعة أشخاص واصابة 40.

وانفجرت السيارة الاولى أمام كنيسة بغرب الموصل ثم انفجرت الثانية بعد أقل من عشر دقائق بعدما تجمع الناس حول موقع الانفجار الاول.

كما انفجرت قنبلة قرب كنيسة أخرى بالموصل مما أسفر عن تهشم نوافذها والحاق أضرار بالبوابة دون أن يصاب أحد.

وقال كاظم حامد الذي يقع مسكنه قبالة احدى الكنيستين "سمعت انفجارا قويا حطم نوافذنا وقلب الاثاث... جريت الى الخارج مع أسرتي ورأيت أن الانفجار دمر السور الخارجي للكنيسة تماما."

وتم استهداف الاقلية المسيحية من قبل في مدينة الموصل التي تضم خليطا عرقيا ودينيا وتعتبر واحدة من المعاقل القليلة المتبقية لتنظيم القاعدة.

وقال قس طلب عدم ذكر اسمه "نحن أناس مسالمون لكننا نتعرض للهجوم أحيانا. نحن ضحية انعدام الاستقرار في هذه المحافظة."

وذكرت الشرطة أن من بين القتلى في الموصل رضيعة عمرها سبعة أيام. وكان والدا الطفلة عائدين بها من المستشفى وكانا مارين أمام الكنيسة عندما وقع الانفجار.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: