رمز الخبر: ۱۸۷۴۲
تأريخ النشر: 08:51 - 16 December 2009
عصرایران - (رويترز) - قالت مصادر أمنية وشهود عيان إن شخصا قتل وأصيب عشرات اخرون بينهم ضابطا شرطة و15 مجندا يوم الثلاثاء في اشتباكات بدأها معترضون على حملة ازالة عقارات في شرق العاصمة المصرية القاهرة.

وقال مصدر ان القوات التي اشتبك معها مئات السكان كانت ترافق حملة لازالة العقارات التي تقول السلطات انها مخالفة لشروط البناء بمنطقة عزبة الهجانة التابعة لحي مدينة نصر.

وقال مصدر ان حسين محمد اسماعيل (60 عاما) قتل في المصادمات بعد تعرضه لضرب مبرح. وأضاف أن اسماعيل الذي يعاني من مرض في القلب لم يتحمل الضرب فيما يبدو.

وتابع أن معترضين على حملة الازالة هاجموا نقطة الشرطة القريبة من المنطقة وحطموا واجهتها وأن قوات الامن الموجودة في نقطة الشرطة صدتهم عنها.

وقالت المصادر ان أحد الضابطين أصيب بارتجاج في المخ ويرقد في المستشفى في غيبوبة بعد تعرضه لضربة شديدة في مؤخرة الرأس.

وأضافت أن الضابط الاخر مصاب بكسر في العمود الفقري بينما أصيب جندي بكسرين في الساق اليسرى وأصيب جندي اخر بجروح غائرة في الوجه.

وقال مصدر ان المصابين في الاشتباكات الذين يقدر عددهم بنحو مئة نقلوا الى ثلاث مستشفيات في المنطقة.

وأضاف أن عددا من المعترضين لحقت بهم اصابات خطيرة.

وكان محافظ القاهرة عبد العظيم وزير أصدر قرارا بازالة 28 عقارا في عزبة الهجانة لكن سكانا متشككين قالوا ان المحافظة تخطط لازالة مئات العقارات في المنطقة بحسب ما ذكرته صحيفة الاهرام يوم الثلاثاء.

وقال وزير في بيان اطلعت عليه رويترز مقدم الى مجلس الوزراء لمناقشته في اجتماع يوم الاربعاء ان المحافظة "تلقت تقريرا مهما من جهاز التفتيش على أعمال البناء بوزارة الاسكان (والمجتمعات العمرانية الجديدة) يحذر من وقوع كارثة بعزبة الهجانة لان البناء بها يفتقر الى كل الاسس الهندسية ولا تتوافر له معدلات الامان."

وقالت المصادر الامنية ان المعترضين على الازالة رشقوا القوات المرافقة للحملة بالحجارة وان الجنود ضربوهم بالعصي.

وقال شهود ان السكان حطموا ثلاث سيارات تابعة للشرطة وخمسا من الحافلات الصغيرة والسيارات الخاصة وقطعوا طريقا في المنطقة.

وفي معظم أحياء القاهرة توجد مساكن كثيرة عشوائية لكن يبدو أن السلطات تريد الحد من هذه الظاهرة.

وتقول الحكومة ان الارض التي أقيمت عليها المساكن في عزبة الهجانة مملوكة للدولة.

وقالت محافظة القاهرة في بيان ان العقارات المقرر ازالتها خالية من السكان وان لجنتين بمجلس الشعب وافقتا على الازالة على هذا الاساس.

وقالت مصادر في المنطقة ان فرق الازالة حاولت أكثر من مرة خلال الايام الماضية الوصول الى العقارات التي تقرر هدمها لكن سكان المنطقة اعترضوها مما اضطرها يوم الثلاثاء الى اصطحاب قوات الشرطة.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: