رمز الخبر: ۱۸۷۹۴
تأريخ النشر: 08:58 - 17 December 2009
عصرایران -ارنا- صرح امام جمعة طهران الموقت آية الله احمد خاتمي، ان الاحداث التي تلت الانتخابات الرئاسية کانت انقلابا مخمليا واسع النطاق تبلور على اساس ثلاثة اغراض اساسية هي مناهضة الاسلام ومکافحة ولاية الفقيه والقضاء على روح مقارعة الاستکبار لدى الشعب.
   
واضاف آية الله خاتمي في کلمة له اليوم الاربعاء في حشد من الطالبات التعبويات في الحوزات العلمية بطهران، في معرض توضيحه لاهداف الانقلابيين: ان هدفهم الاول هو مناهضة الاسلام المحمدي الاصيل، والثاني هو مکافحة ولاية الفقيه لانها کالشوکة في عيون الاستکبار، والثالث القضاء على روح مقارعة الاستکبار لان الشعار القرآني "لا اله الا الله" هو ذاته شعار مقارعة الاستکبار.

واشار الى اهانة شخصية الامام الخميني الراحل (رض) من قبل بعض مثيري الفتنة وقال: ان اهانة الامام هي اهانة للشعب والاهداف والقيم السامية للثورة والاسلام.

واضاف: ان بعض الافراد الذين يعتبرون مسؤولين عن الکثير من الاحداث التي تلت الانتخابات الرئاسية هم اليوم يعتبرون اهانة الامام الراحل تصرفا معاديا للثورة ولکن يجب السؤال منهم الا يعتبر تجاوز القانون تصرفا معاديا للثورة؟.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: