رمز الخبر: ۱۸۸۱۵
تأريخ النشر: 11:31 - 17 December 2009
عصرایران - قال الرئيس محمود احمدي نجاد, أن أي مشكلة تحصل في أي منطقة بالعالم نرى أن أمريكا متواجدة هناك, في حين أن على أمريكا ان تعيش ضمن حدودها الجغرافية الخاصة بها كسائر بلدان العالم الأخرى.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس احمدي نجاد انتقد في مقابلة مع القناة الاولى في التلفزيون الدنماركي وصحيفة بليتيكن, التواجد والتدخل الامريكي في أفغانستان والعراق  وباقي مناطق العالم, مؤكدا ان الوضع في العراق وافغانستان ازداد تعقيدا وسوءا في السنوات السبع الماضية من احتلالهما حتى ان تواجد قوات حلف الناتو لم يحسن من اوضاعهما .

وأوضح أن المئات من الاشخاص يقتلون يوميا في العراق وافغانستان مؤكدا أن مئات الآلاف قد قتلوا وشردوا حتى الآن من أبناء هذين البلدين .

كما وصف استراتيجية احتلال افغانستان والعراق بأنها خاطئة معتبرا الدليل على ذلك هو عدم تحسن الاوضاع في هذين البلدين وعدم وجود آفاق واضحة لتغيير الاوضاع فيهما .

وفي الشأن الفلسطيني قال رئيس الجمهورية ان "الاراضي الفلسطينية احتلت بذريعة مقتل بعض الاشخاص في الحرب العالمية الثانية, وأنشأوا على ارض فلسطين كيانا من افراد جلبوا من شتى انحاء العالم, وقاموا بتشريد الشعب الفلسطيني ".

كما أكد أن ايران لا تعترف مطلقا بهذا الكيان وأضاف "اقترحنا حلاً انسانياً لمعالجة القضية الفلسطينية ونعتقد بأن على الشعب الفلسطيني أن يقرر مصيره بنفسه وهذا هو الحد الادنى من حقوق الانسان المنصوص عليها في ميثاق الامم المتحدة ".

واعتبر الرئيس احمدي نجاد سياسات حلف الناتو في افغانستان بأنها خاطئة مشيرا الى ان الوضع الأمني ومكافحة تهريب المخدرات والارهاب في افغانستان لم تتحسن بل ازدادت سوءاً وانتشاراً .

وشدد رئيس الجمهورية على ان ايران تعارض انتاج القنبلة النووية من منطلق عقائدي ولذا تدعو الى نزع الأسلحة النووية وذات الدمار الشامل من العالم لأنها تمثل تهديدا للمجتمع البشري برمته .

وقال الرئيس احمدي نجاد, ان المسؤولين الايرانيين أناس يتحلون بالشجاعة والصراحة, ويعملون ما يريدون ويمتلكون الشجاعة اللازمة للتصريح بذلك وقال "نحن أعلنا بأننا سنبدأ بالتخصيب وعملنا بقولنا, وقلنا سندخل مرحلة التصنيع ودخلنا في هذه المرحلة, وقلنا ان فرض العقوبات على ايران اسلوب جائر ونرفضه فرفضناه, واعلنا باننا سنبني 10 مواقع جديدة للتخصيب وسنبنيها ", مؤكدا أنه لا يوجد داع للخوف لاننا لا نكذب ولا نسعى الى التضليل والخداع .

وحول الحوادث التي اعقبت الانتخابات الرئاسية العاشرة في ايران, أوضح الرئيس احمدي نجا, ان الانتخابات في ايران كانت حرة تماما حيث بلغ حجم المشاركة فيها 85 بالمائة .

واعتبر رئيس الجمهورية تدخل بعض الحكومات الغربية في شؤون ايران الداخلية أمر يثير الاستغراب والسخرية مؤكدا ان بعض الحكومات الغربية لا تعرف ايران والشعب الايراني وينبغي عليها احترام الشعب الايراني .

وحول تلوث الماء والهواء والبيئة في العالم اكد ضرورة تحديد أسباب التلوث, قائلا "ان قسما مهما من التلوث وتدمير البيئة يعود لاستخدام الوقود الاحفوري لذا فأنه على دول العالم ان تضع يدا بيد وتدعم اي مشروع لاستبدال هذا الوقود بوقود نظيف .

واوضح رئيس الجمهورية أن أكثر من 75 بالمائة من التلوث في العالم يحصل من قبل عدد من الدول لذا فمن الضروري ان تلتزم تلك الدول بالقوانين الدولية وان تشعر بمسؤولية تجاه السلامة والصحة العالمية .

وتابع الرئيس احمدي نجاد قائلا, "ان الطاقة النووية وأي طاقة متجددة مثل طاقة الرياح والشمس تعتبر بديلا جيدا للطاقة الاحفورية ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: