رمز الخبر: ۱۸۸۴۲
تأريخ النشر: 10:56 - 19 December 2009
أعلن القائم بالأعمال الايراني في بيروت ان وزير الخارجية، منوجهر متكي، سيزور بيروت يوم الاثنين المقبل في زيارة رسمية للبنان.
عصرایران - أعلن القائم بالأعمال الايراني في بيروت ان وزير الخارجية، منوجهر متكي، سيزور بيروت يوم الاثنين المقبل في زيارة رسمية للبنان.

وقال مسعود حسينيان، أمس الجمعة، لمراسل ارنا: ان متكي سيلتقي خلال الزيارة الرئيس اللبناني، ميشال سليمان، ورئيس مجلس النواب، نبيه بري، ورئيس الوزراء، سعد الحريري، إضافة الى نظيره اللبناني علي الشامي.

وأضاف حسينيان: ان اللقاءات ستتناول الاوضاع في المنطقة والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
في سياق آخر، دعا وزير الخارجية، منوجهر متكي، المسؤولين المصريين الى التريث في إطلاق التصريحات والنظر الى تبعاتها الحقوقية وعدم قول ما يرضي الصهاينة المجرمين.

أعلن متكي ذلك في معرض إجابته على أحد الصحفيين، سأله بشأن التصريحات التي اطلقها نظيره المصري احمد ابو الغيط والتي اعتبر فيها البرنامج النووي السلمي الايراني بأنه يبعث على القلق.
واستبعد وزير الخارجية ما نسب الى نظيره المصري، بأنه اعتبر التعامل الذي تعتمده الجمهورية الاسلامية الايرانية مع الدول الغربية استفزازي، وقال: ان المسؤولين المصريين يدركون جيداً حقوق الدول الاعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية وما هي حقوقها.

وتابع وزير الخارجية، قائلاً: اذا كانت مثل هذه التصريحات قد اطلقت بالفعل فإننا ننصح اصدقاءنا المصريين بالتريث في اطلاق التصريحات لأنها لن تخدم مصالح الدول الاسلامية والعربية بل انها ترضي الصهاينة الذين ينتهكون كل قرارات الوكالة الدولية بإمتلاكهم 200 رأس نووي ويعتبرون الخطر الاساس الذي يهدد المنطقة برمتها.

وحول تصريحات وزير الخارجية السعودي، سعود الفيصل، الذي دعا الى عدم السماح للإيرانيين على ما اسماه بحصولهم على الأسلحة النووية، قال وزير الخارجية: نحن لانرغب بأن ننشغل بهذه التصريحات التي تطلق لأغراض غير واضحة.

وتابع قائلاً: ان البرنامج النووي الذي تعتمده الجمهورية الاسلامية الايرانية هو سلمي بحت وندعمه بعشرات الوثائق القانونية وآلاف الاختبارات التي أجراها مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وان إطلاق مثل هذه التصريحات لن تؤدي الى ايجاد أدنى شرخ في الأسس القانونية المشروعة لإيران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: