رمز الخبر: ۱۸۸۴۳
تأريخ النشر: 10:56 - 19 December 2009
ردد المشاركون في مسيرة طهران شعارات أدانت انتهاك حرمة الإمام روح الله الموسوي الخميني مفجر الثورة الاسلامية وجددوا العهد على المضي على مبادئ الإمام الراحل (رض) وقائد الثورة الاسلامية. وأصدر المشاركون في المسيرة، بياناً في ختام المظاهرات الاحتجاجية.
عصرایران - شهدت أمس، جميع مدن الجمهورية الاسلامية ومنها العاصمة طهران، عقب صلاة الجمعة، مسيرات جماهيرية حاشده ندد المشاركون فيها بإساءة البعض الى صور الإمام الخميني الراحل (رض). ففي طهران، أدان الآلاف من المصلين في المسيرة الحاشدة التي خرجوا فيها عقب صلاة الجمعة، أسوة بالمواطنين في سائر المدن، أدانوا انتهاك حرمة الإمام الخميني الراحل (رض) من خلال قيام البعض بالإساءة الى صور الإمام الراحل.

وردد المشاركون في مسيرة طهران شعارات أدانت انتهاك حرمة الإمام روح الله الموسوي الخميني مفجر الثورة الاسلامية وجددوا العهد على المضي على مبادئ الإمام الراحل (رض) وقائد الثورة الاسلامية. وأصدر المشاركون في المسيرة، بياناً في ختام المظاهرات الاحتجاجية.

وجاء في البيان ان النظام المقدس للجمهورية الاسلامية الايرانية قائم على أساس ولاية الفقيه وهو تراث قيم بني على يد مفجر الثورة الاسلامية ومؤسس الجمهورية الاسلامية الامام الخميني الراحل (رض). وأضاف: ان آخر الأعمال الدنيئة والخسيسة التي اقدم عليها مثيرو أعمال الشغب والفتنة هي الاساءة الى حرمة وساحة مؤسس الجمهورية الاسلامية وقد أظهر هذا عمق ومدى دناءة وخبث الاعداء اللدودين للثورة وأثار الغضب الثوري لامة حزب الله. وتابع: نحن المشاركين في هذه التظاهرات اذ نعلن استياءنا وتبرؤنا من الممهدين والمسببين للإهانة للساحة القدسية للامام الراحل والتي تمت من خلال استغلال اسم الطلبة والجامعة نعلن تنديدنا بالاستكبار العالمي وبعض المغرر بهم وعملائهم الداخليين.

وأكد المتظاهرون في بيانهم ان اسم ودرب الامام لن يمحى وان محاولات الاعداء وحلفائهم الداخليين لتهميش وتقويض افكار واهداف الامام الراحل، ستبوء بالفشل والهزيمة المجددة لجبهة الباطل في مقابل جبهة الحق وحزب الله لان الامام الراحل هو حقيقة دائمة حية في قلوب الشعب الايراني.

وطالب المشاركون في هذه التظاهرات الاحتجاجية السلطة القضائية بتحديد المجرمين والمسببين بالإساءة الى مؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانية وتقديم الذين تسببوا بوقوع هذا الاجراء الدنيء الى الشعب والتصدي لهم بشكل قانوني وحاسم.

وجدد المتظاهرون في الختام عهدهم ووفائهم للتطلعات والاهداف السامية للامام الخميني (رض) وشهداء الثورة الاسلامية والدفاع المقدس كما جددوا العهد مرة اخرى مع ولي فقيه الزمان والقائد الحكيم سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي، واعلنوا انهم يطلقون بصوت بليغ هذا الشعار الاساسي للثورة الاسلامية في ايران وهو: الموت للمناهضين لولاية الفقيه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: