رمز الخبر: ۱۸۸۴۷
تأريخ النشر: 12:12 - 19 December 2009
صرح وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الايرانية العميد أحمد وحيدي بان الذين يصرون على مسار الخلافات الأخيرة هم بالتأكيد خونة للنظام والبلاد.
عصرایران - صرح وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الايرانية العميد أحمد وحيدي بان الذين يصرون على مسار الخلافات الأخيرة هم بالتأكيد خونة للنظام والبلاد.

جاء ذلك في كلمة للعميد وحيدي في الملتقى الفصلي لعلماء الدين العاملين في وزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة ، مشيراً الى الاحداث التي تلت الانتخابات الرئاسية وكذلك إهانة الامام الخميني (رض) من قبل بعض مثيري الفتنة.

وأشار العميد وحيدي الى ان اصدقاءنا في المنطقة يشعرون بالقلق تجاه الأحداث الأخيرة ، وأضاف: ان الجبهة التي اوجدها النظام منذ بداية الثورة لحد الان امام الاستكبار في المنطقة قد اهتزت شيئا ما بعد الاحداث الاخيرة وهو الامر الذي أقلق اصدقاءنا في المنطقة، وهو بطبيعة الحال يأتي في سياق رغبات نظام الهيمنة تماماً.

وأكد بانه ينبغي عدم التغافل عن الاعداء حتى لحظة واحدة وقال: ان العدو جهز نفسه لضربنا و بدون فطنة ويقظة قائد الثورة لكان العدو قد استهدف الثورة عدة مرات.وأشار وزير الدفاع الى تهديدات الاعداء وقال : لو إرتكب الاعداء أي حماقة ، فسنوجه لهم ضربة سوف لن تغيب عن بالهم أبداً وستصل أنفاسهم التي تبدأ بالعد العكسي الى مرحلة الانقطاع. وفي جانب اخر من تصريحه اعتبر العميد وحيدي مؤسسة وزارة الدفاع بانها احد المراكز الاهم للدفاع عن اساس قوة النظام وقال: علينا ان يكون لنا في وزارة الدفاع خبراء ومتخصصون يحملون القيم المعنوية لان التخصص لا قيمة له دون القيم المعنوية. واضاف: من الطبيعي ان وزارة الدفاع التي تمتلك اكثر من 10 الاف خبير تتعرض للمزيد من هجمات الاعداء ولكن لا بد من ان ندرك ان الذي يمتلك علما اكثر يجب ان يستفيد من المزيد من المنطق والعقل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: