رمز الخبر: ۱۸۸۵۲
تأريخ النشر: 13:30 - 19 December 2009
فيما نعيش ايام محرم الحرام ونحن على اعتاب يوم عاشوراء ، قامت مؤسسة ""وذكّر" التي يراسها شخص يدعى فؤاد الرفاعي وهي من المؤسسات الوهابية في الكويت بوضع عدد كبير من الملصقات واللافتات في مدينة الكويت اثارت استياء وغضب الشيعة في هذا البلد. وقد كتب على هذه اللافتات والملصقات بان "عاشوراء ، هو يوم فرح وسرور".
عصر ايران – فيما نعيش ايام محرم الحرام ونحن على اعتاب يوم عاشوراء ، قامت مؤسسة ""وذكّر" التي يراسها شخص يدعى فؤاد الرفاعي وهي من المؤسسات الوهابية في الكويت بوضع عدد كبير من الملصقات واللافتات في مدينة الكويت اثارت استياء وغضب الشيعة في هذا البلد. وقد كتب على هذه اللافتات والملصقات بان "عاشوراء ، هو يوم فرح وسرور".

يذكر ان هذا الاجراء المهين اثار تساءلات عديدة وضجة امتدت الى المراكز السياسية المختلفة في الكويت وحتى البرلمان الكويتي. والسؤال الذي طرح في البرلمان الكويتي هو انه لماذا تم وضع هذه اللافتات في هذه الفترة الزمنية بالذات ومن هو الداعم الرئيسي لهذه الفتنة او اي جهة او دولة يمكن تقف وراء هذه الفتنة؟

وفي هذا الخصوص قال مصدر مطلع لموقع "شيعة اونلاين" ان عددا من اعضاء البرلمان الكويتي اقترحوا بانه من اجل الحد من تصاعد احتجاجات الشيعة ، ان يتم استجواب وزير الاعلام الكويتي وان يرد حول من هم الحماة الرئيسيين لهذه المؤسسة الوهابية والقضايا الاخرى ذات الصلة.

وقد انتقد السيد محمد باقر المهري احد رجال الدين الشيعة البارزين في الكويت هذا الاجراء المعادي للشيعة وقال ان يوم عاشوراء هو يوم حزن وألم بالنسبة للنبي الاكرم (ص) والامام علي (ع) والصديقة فاطمة الزهراء (س). ان هذا اليوم هو فرح فقط لدى اعداء الامام الحسين (ع). ان هؤلاء هم اعداء اهل البيت عليهم السلام. نحن الشيعة نطالب بالتصدي العاجل لهؤلاء المسيئين لان هذا الامر سيؤدي الى بروز خلافات وسيوتر العلاقات بين المسلمين. ان صمتنا حتى هذه اللحظة هو من اجل الحفاظ على امن واستقرار البلاد.

من جهة اخرى قال السيد حسين القلاف ممثل الشيعة في البرلمان الكويتي : اننا نقدم بداية التعازي الى الامة الاسلامية بمناسبة ايام العزاء باستشهاد سبط الرسول الاكرم (ص) ونعلن بان الفتنة نائمة الان ولعنة الله على الذي يريد ايقاظها.

وفي هذا الخصوص قال صالح عاشور العضو في البرلمان الكويتي : ان وزير الداخلية ووزير الاعلام وكذلك امين العاصمة يجب ان يتحملوا مسؤولية هذا العمل المشين وان يتم التصدي لمؤسسة "وذكر" لان اجراء هذه المؤسسة بلاشك مثير للفتنة ذلك يجب علينا جميع التصدي لها والا نسمح للمتطرفين ان يقوموا بدور في بلادنا. كلنا نعلم بان يوم عاشوراء هو يوم عزاء آل محمد وليس يوم فرح وسرور.
المنتشرة:
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
مجهول
02:15 - October 07, 1388
0
0
بسم الله الرحمن الرحيم
"قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم اكبر"
تعمل أجهزة الإستخبارات الإمريكية والإسرائيلية على خلق الفتن بين المسلمين وهذا ليس بغريب.
إن هذا الشخص المسمى بالرفاعي يجب أن يكون أول المدافعين عن آل بيت النبوة صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين لأنه من السادة, إلا أنه باع دينه وآخرته من أجل الدنيا ولإرضاء من يمولونه لخلق الفتن لعنه الله في الدنيا والآخرة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: