رمز الخبر: ۱۸۸۷۱
تأريخ النشر: 09:19 - 20 December 2009
Photo
عصرایران- (رويترز) - قالت صحيفة نيويورك تايمز يوم السبت ان الولايات المتحدة قدمت عتادا عسكريا ومعلومات مخابرات ودعما اخر للقوات اليمنية التي هاجمت مخابيء يشتبه انها تابعة للقاعدة في الاسبوع الماضي.

واستشهدت الصحيفة بمسؤولين على علم بالعمليات قالوا ان المساعدة التي قدمتها الولايات المتحدة واقرها الرئيس باراك اوباما كانت بناء على طلب من الحكومة اليمنية.

وقالت الصحيفة ان الدعم استهدف مساعدة اليمن على منع القاعدة من شن هجمات على اهداف امريكية واهداف اجنبية اخرى داخل حدوده.

وقال بريان ويتمان وهو متحدث باسم البنتاجون للصحيفة "يجب امتداح اليمن على الاعمال التي قام بها ضد القاعدة."

وقال مسؤولون يمنيون ان قوات الامن وطائرات حربية قتلت نحو 30 متشددا في اكبر هجوم في البلاد على تنظيم القاعدة منذ سنوات. وقال مصدر يمني ان العمليات أحبطت سلسلة تفجيرات انتحارية.

ولم يذكر التقرير الذي نشرته صحيفة نيويورك تايمز تفاصيل الدعم الامريكي لكنه نقل عن شبكة ايه.بي.سي. نيوز قولها انه شمل تزويد اليمن بصواريخ.

وقالت الصحيفة ان تردد مسؤولي الادارة الامريكية في التعقيب على ما اذا كانت القوات الامريكية أطلقت صواريخ في اليمن يعكس رغبة في توضيح ان الحكومة اليمنية كانت تقود العمليات التي تمت داخل حدودها.

وأبلغ مسؤولون امريكيون الصحيفة بأن بعض الضربات ضد معسكرات الارهاب المشتبه بها في اليمن نفذتها قوات محلية فقط.

وقال مسؤولون امريكيون في الصيف الماضي انهم يرون اول ادلة على ان عشرات من مقاتلي القاعدة وعدد صغير من زعماء التنظيم ينتقلون الى الصومال واليمن من باكستان.

وقال متشددون سعوديون ويمنيون في وقت سابق من العام الحالي انهم يتحدون تحت اسم القاعدة في شبه الجزيرة العربية لكنهم يستخدمون اليمن قاعدة لهم.

وتخشى السعودية من ان عدم استقرار اليمن يمكن ان يتحول الى تهديد امني للمملكة من خلال السماح للقاعدة بكسب موطيء قدم في الدولة المجاورة لها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: