رمز الخبر: ۱۸۸۷۹
تأريخ النشر: 12:37 - 20 December 2009
عصرایران - (رويترز) - قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقابلة نشرت يوم السبت ان المانيا يتوسط في تبادل للسجناء بين اسرائيل وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) أبلغ الطرفين انه سيتخلى عن المهمة مالم يتوصلا الى اتفاق في وقت قريب.

وقال عباس لصحيفة الاهرام المصرية ان المفاوض الالماني الذي ظلت هويته غير معلومة حدد مدة "نحو أسبوعين أو ثلاثة" من أجل اتفاق الطرفين على التبادل.

وتتوسط مصر والمانيا من أجل تبادل السجناء الذي سيطلق بموجبه سراح الجندي الاسرائيلي الأسير جلعاد شليط مقابل ما يقارب الف سجين من بين 11 الف سجين من الفلسطينيين المعتقلين في السجون الاسرائيلية.

وعندما سُئل عن وضع الاتفاق قال عباس "هذه قضية بين حماس واسرائيل ومصر تقوم بدور كبير ودخل أخيرا وسيط الماني."

وقال عباس ان المسؤولين الاسرائيليين اطلعوه على مجريات الامور.

وقال "علمت من اسرائيل وليس من أحد آخر ان الوسيط الالماني أعطى مدة محددة واذا لم تحل صفقة التبادل فسيوقف التفاوض بين الجانبين".

وعندما سُئل عن المدة أجاب "نحو أسبوعين أو ثلاثة".

وذكر عباس ايضا ان كبير الوسطاء المصريين رئيس المخابرات المصرية عمر سليمان يبذل جهدا كبيرا في المحادثات. وسيزور سليمان اسرائيل يوم الاحد.

ونقلت وسائل اعلام اسرائيلية عن مسؤولين اسرائيليين ان زيارة سليمان ليست مرتبطة بصورة مباشرة بتبادل السجناء غير ان القضية يمكن ان تناقش ايضا.

ويمثل اطلاق سراح شليط الذي أسرته حماس في عملية على حدود قطاع غزة قبل أكثر من ثلاث سنوات أولوية سياسية لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو كما كان الحال بالنسبة لايهود أولمرت رئيس الوزراء السابق.

وسيكون تبادل السجناء أول اشارة واضحة على ذوبان الجليد بين اسرائيل وحماس منذ بدأت اسرائيل عملية عسكرية في 27 ديسمبر كانون الاول أسفرت عن مقتل 1400 فلسطيني على الاقل في غزة و13 اسرائيليا في ثلاثة أسابيع.

وتأمل الامم المتحدة والقوى الغربية أن يفتح تبادل ناجح للسجناء الباب أمام تخفيف الحصار الاسرائيلي للقطاع حيث يعتمد 1.5 مليون فلسطيني على مساعدات الغذاء وما يتم تهريبه من بضائع لمتطلبات حياتهم اليومية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: