رمز الخبر: ۱۸۸۸۹
تأريخ النشر: 09:03 - 21 December 2009
عصرایران - ارنا- اکد الرئيس محمود احمدي نجاد علي ضروره ان تکون شعوب المنطقه متعاضده موضحا ان ايران تدعم مثل هذا التوجه في المنطقه لانه يصب في مصلحه شعوبها وحکوماتها.
   
واشار الرئيس احمدي نجاد مساء امس الاحد لدي استقباله رئيس وزراء اقليم کردستان العراق برهم صالح الي محاولات الاعداء لخلق حاله من انعدام الامن في المنطقه وقال ان وجود عراق امن وموحد ومستقر هو في صالح الشعب العراقي والمنطقه برمتها وان ايران ستکون الي حانب الشعب العراقي علي هذا الطريق.

واوضح ان تعاضد وتعاون بلدان المنطقه يساهم في اقرار الامن فيها وتطور شعوبها وان من مصلحه حکومات المنطقه ان تسير علي هذا الطريق.

واوضح ان عدم الاستقرار في العراق لايضر يمصلحه الشعب العراقي فقط بل يضر بمصلحه شعوب المنطقه برمتها مشددا ان الاعداء يحاولون خلق حاله من انعدام الامن في المنطقه وعلي شعوب المنطقه ان تفشل مخططات الاعداء من خلال الوحده والاتحاد بينها.

بدوره اعتبر رئيس وزراء اقليم کردستان العراق برهم صالح في هذا اللقاء ان الجيره والاخوه من المبادي الثابته في العلاقات بين ايران والعراق موکدا علي اهميه تعزير علاقات التعاون بين البلدين.

واشاد صالح بالمساعدات التي قدمتها الجمهوريه الاسلاميه للشعب العراقي من اجل التحرر من الاستبداد واقرار الامن في العراق وقال ان الشعب والحکومه في ايران کانا الي جانب الشعب العراقي في اوقات المحنه وان مثل هذه المواقف لن تمحي من ذاکره العراقيين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: