رمز الخبر: ۱۸۹۰۴
تأريخ النشر: 10:10 - 21 December 2009
وجاء في تقرير صادر عن الدائرة العامة للإعلام الدفاعي بوزارة الدفاع الإيرانية ، أن المفاوضات التي تمت بمشاركة هيئتين عسكريتين ركزت على عزم القادة والمسؤولين رفيعي المستوى في كلا البلدين على توطيد العلاقات الثنائية، مؤكدين على ضرورة توسيع التعاون العسكري والدفاعي بينهما.
عصرایران - أقيمت في العاصمة الايرانية ، طهران ، الجولة الأولى من مفاوضات الإجتماع الثامن للجنة المشتركة للتعاون العسكري بين ايران وسلطنة عمان برئاسة العميد محمدعلي رحماني نائب معاونية المعلومات والعمليات بهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية والعميد الركن راشد بن سيف محسن الشيدي مساعد شؤون العمليات والتخطيط بهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة العمانية.

وجاء في تقرير صادر عن الدائرة العامة للإعلام الدفاعي بوزارة الدفاع الإيرانية ، أن المفاوضات التي تمت بمشاركة هيئتين عسكريتين ركزت على عزم القادة والمسؤولين رفيعي المستوى في كلا البلدين على توطيد العلاقات الثنائية، مؤكدين على ضرورة توسيع التعاون العسكري والدفاعي بينهما.

و وصف الجانبان في تقرير نشر عن المحادثات ، التعاون العسكري والدفاعي بين البلدين والذي يصب في صالح السلام والإستقرار والأمن في منطقة الخليج الفارسي، بالمهم والإستراتيجي.

وإلي جانب التشاور في المواضيع التي تهم الطرفين ، بحث الجانبان الطاقة والإمكانيات المتوفرة للتعاون بين البلدين.

كما تناول الجانبان موضوع التعاون في المجالات التعليمية والتعاون البحري والإتصالات ومراقبة العوائم وخفر السواحل. الجدير بالذكر، أن اللجنة المشتركة وفي ختام المفاوضات، أعربت عن نيتها إقامة مناورات مشتركة في مجال الإغاثة والإنقاذ و ذلك في المياه الإيرانية بمدينة بندر عباس الساحلية.

وعلى صعيد آخر التقى الوفد العسكري لسلطنة عمان مع قائد القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الادميرال حبيب الله سياري. وبحث الجانبان في هذا اللقاء مواضيع التعاون البحري بين البلدين.

وأشار قائد القوة البحرية للجيش الى إقامة مناورات مشتركة للاغاثة والانقاذ خلال الايام المقبلة في بندر عباس , وإعتبرها تمهد الارضية لاجراء مناورات عسكرية بين البلدين.

وأكد على الموقع الاستراتيجي لمضيق هرمز , داعياً الى تعاون دول المنطقة لإرساء الأمن والإستقرار في المنطقة.

وأضاف : ان دول المنطقة قادرة لوحدها على توفير الامن الاقليمي , ولا توجد حاجة الى تواجد الاجانب في مياه الخليج الفارسي وبحر عمان بذريعة تحقيق الامن.

من جانبه أشار الجانب العماني في هذا اللقاء الى عزيمة قادة بلاده على توسيع التعاون بين البلدين , مؤكدا على ضرورة تعزيز العلاقات العسكرية وخاصة التعاون الثنائي في الشؤون البحرية.

وأعرب عن أمله في ان تتوصل دول المنطقة الى توافق جماعي حول الترتيبات الامنية بالمنطقة بأسرع وقت ممكن.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: