رمز الخبر: ۱۸۹۲۰
تأريخ النشر: 11:51 - 21 December 2009
عصرایران - شدد الرئيس محمود احمدي نجاد علي ضروره تعزيز التضامن بين شعوب المنطقة, قائلا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم وترحب بمثل هذه التوجهات وتعتبرها بانها تخدم مصالح جميع بلدان المنطقة.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس احمدي نجاد وخلال استقباله رئيس وزراء أقليم كردستان العراق برهم صالح في طهران, أشار الى محاولات الاعداء لزعزعة الأمن في المنطقة , قائلا "ان وجود عراق آمن وموحد يسوده القانون يصب في مصلحة الشعب العراقي وعموم المنطقة , وان الجمهورية الاسلامية الايرانية تقف الى جانب الشعب العراقي في هذا الطريق ".

واوضح ان التضامن والتآزر والتعاطي بين دول المنطقة يؤدي الى تحقيق الامن الدائم والتقدم لشعوب المنطقة , معتبرا ان ذلك يخدم مصالح جميع حكومات وشعوب المنطقة .

وأعتبر رئيس الجمهورية أن وجود أي حالة من إنعدام الأمن في العراق لن يضر الشعب العراقي فحسب بل يعم ضرره جميع دول المنطقة , مضيفا ان الاعداء يعملون دوما لإيجاد حالة من انعدام الأمن في المنطقة وعلى شعوب المنطقة ان تعزز الوحدة والاخوة فيما بينها لإفشال مخططات الأعداء .

من جانبه اوضح رئيس وزراء اقليم كردستان العراق في هذا اللقاء, ان الجيرة والاخوة هما من المبادئ الثابتة في العلاقات بين ايران والعراق مشددا على المزيد من تنمية العلاقات والتعاون الثنائي بين البلدين .

كما اشاد برهم صالح بالدعم الذي قدمته الجمهورية الاسلامية الايرانية للشعب العراقي في سبيل تحرره من ربقة الاستبداد وارساء الامن في العراق, قائلا "ان الشعب والحكومة في ايران كانا في اوقات المحنة الى جانب الشعب العراقي وان العراقيين سوف لن ينسوا مطلقا هذه المواقف القيمة والهامة للغاية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: