رمز الخبر: ۱۸۹۲۲
تأريخ النشر: 13:05 - 21 December 2009
عصرایران - اکد خبير في شوون الشرق الاوسط سعدالله زارعي علي دور الدول الاجنبيه خاصه العربيه السعودي في بث الخلاف بين ايران والعراق .
   
واشار زارعي ان ايران والعراق لهما 1800 کيلومتر حدود مشترکه موکدا علي وجودخلافات في وجهات النظر في بعض المناطق خاصه في بعض الاتلال والآبار النفطيه .

واوضح ان بعد وصول رئيس الوزراء العراقي نوري المالکي الي سده الحکم تم تشکيل لجنه مشترکه خاصه بين ايران والعراق قامت بدراسه الحدود وحل الخلافات وقد تمکنت به ايضاح الکثير من الامور الغيرالواضحه .

واعرب زارعي عن اعتقاده ان مزاعم احتلال بئر نفطي عراقي من قبل ايران موامره تم تدبيرها من قبل بعض دول المنطقه وان هذه الدول تحاول بث الخلاف بين ايران والعراق ومهامها تحجيم الخلافات ويزعمون ان هناک خلافات رئيسيه بين البلدين وان ايران تحاول الهيمنه علي ثروات العراق .

واضاف ان السعوديه بدات بهذه الضجه الاعلاميه وقد اججتها وسائل الاعلام السعودي خاصه قناه العربيه .

واشار ان الحکومتين الايرانيه والسعوديه واحمدي نجاد ونوري المالکي قد اکدا بصراحه علي الحل الودي والعادل لهذه القضيه واعلنا ان هناک لايوجد شي ء بامکانه ان يوثر علي العلاقات بين البلدين.

وحول دور الدول الاخري في هذا الامر صرح زارعي ان هذه القضيه هي موامره مشترکه بين اميرکا والعربيه السعوديه لکن السعوديه تتابع هذا الامر بدافع اکبر.

وقال ان الحکومه السعوديه تتنافس سلبيا مع ايران والعراق وکان من الافضل ان تتخذ اسلوبا وديا وان تصبح الي جانب ايران والعراق لتشکل الضلع الثالث لمثلث القوه في المنطقه من اجل تامين استقرارها وان تتعاون مع طهران وبغداد من اجل تحقيق المصالح المشترکه .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: