رمز الخبر: ۱۸۹۳۶
تأريخ النشر: 09:28 - 22 December 2009
عصرایران - قال قائد الثورة الاسلامية سماحة اية الله العظمى السيد على الخامنئي لدى استقباله القائمين على شؤون الحج ان اکتشاف الطاقات الکامنة للحج بحاجة الى لجنة بحث وتفکير تتألف من مجموعة من المفکرين يضعون على جدول اعمالهم الکشف عن هذه الطاقات.
   
واضاف سماحة القائد خلال اللقاء ان اي جزء من اعمال ومناسک الحج اضافة الى اثره البالغ في التربية الروحية للانسان يحظى بقابلية کبيرة للتبليغ وتنوير الافکار.

واشار اية الله العظمى الخامنئي الى تفضل الباري عز وجل على حج هذا العام وقال ان الله سبحانه وتعالى اظهر لنا کيف ان الارادة الالهية تنتصر على ارادة الطواغيت والهة الافکار المادية وان هذا الامر تمت تجربته مرارا في الجمهورية الاسلامية.

وقال سماحته ان طرح بعض الشبهات يمکن ان يفتح بابا جديدا للتبيين والتبليغ اضافة الى ان الرد على الشبهات ضروري.

واشار سماحة القائد الى الاجراءات التي اتخذتها الحکومة للحد من انتشار انفلونزا نوع اية وقال ان هذه الاجراءات کانت جيدة ولازمة.

وفي مستهل اللقاء تحدث ممثل الولي الفقيه رئيس بعثة الحج الايرانية محمد محمدي ري شهري وقال ان طرح موضوع البصيرة والوحدة شکل موضوع حج هذا العام واضاف ان المناسک والبرامج المعنوية للحج قد نفذت بالکامل وافضل من اي عام بهدوء تام ، رغم الکم الهائل من الدعاية السلبية وبعض الهواجس.

واشار الى اقامة ندوات وملتقيات ذات موضوعات مختلفة في مقر بعثة قائد الثورة الاسلامية قائلا ان تبيين المسائل الفقهية وطرح موضوعات من قبيل الوحدة والبراءة والنظرة الحديثة الى مسالة التبليغ والرد على الشبهات ووحدة الامة الاسلامية ومکانة الجمهورية الاسلامية الايرانية کانت من الموضوعات التي تناولتها هذه الملتقيات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: