رمز الخبر: ۱۸۹۴۳
تأريخ النشر: 10:23 - 22 December 2009
عصر ایران - وکالات - استبعد رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني أن تكون إسرائيل جاهزة لضرب إيران، وقال إن ما تقوم به هو مجرد "صراخ ناجم عن تخوفهم".
 
فقد صرح رئيس مجلس الشورى الإيراني في مؤتمر صحفي على هامش زيارته لمصر بأن "الإسرائيليين جربوا أنفسهم بالعدوان على لبنان وعلى فلسطين، لذلك لا يهمنا الصراخ الإسرائيلي لأننا نعتقد أن هذا الصراخ ناجم عن تخوفهم".
 
وأضاف لاريجاني أن إسرائيل هي "أكبر التحديات التي يواجهها العالم الإسلامي اليوم".
 
وأكد أن إسرائيل لا تريد أن تكون هناك "علاقات طيبة وودية" بين مصر وإيران، مشيرا إلى أن "الموضوعية تتطلب أن تكون هناك علاقات بين البلدين".
 
وتمنى لاريجاني أن يكون من شأن الزيارات المتبادلة واللقاءات بين مسؤولين في مصر وإيران التمهيد لعودة العلاقات التي قطعت عام 1979 بسبب استقبال مصر لشاه إيران محمد رضا بهلوي الذي خلعته الثورة الإسلامية.
 
وأضاف لاريجاني بأن لديه انطباعات جيدة عن زيارته وأن البلدين يريدان علاقات بينهما في مختلف المجالات حتى في وجود خلافات إستراتيجية بينهما.
 
وكان لاريجاني التقى الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة أول أمس الأحد لساعتين وبحث معه، حسب مسؤولين من الجانبين، العلاقات المتوترة بين البلدين والخلافات التي تعطل إمكانية تحسين العلاقات بينهما.
 
ويترأس لاريجاني وفدا كبيرا قدم إلى مصر في زيارة تستغرق أياما عدة يشارك خلالها في اجتماع لجنة التعديلات الخاصة بالنظام الأساسي لمجلس الاتحاد لدول منظمة المؤتمر الإسلامي والمشاركة في اجتماع اتحاد المجالس النيابية الإسلامية في القاهرة يومي الاثنين والثلاثاء.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: