رمز الخبر: ۱۸۹۵۲
تأريخ النشر: 10:41 - 22 December 2009
عصرایران – أنهى وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرنية منوشهر متکي زيارة رسمية للبنان استمرت على مدي يومين کاملين أجرى خلالها سلسلة لقاءات طويلة مع کبار المسؤولين الرسميين والسياسيين ورؤساء الطوائف الإسلامية والمسيحية الکبرى.
   
وکان وزير الخارجية منوشهر متکي وصل إلى بيروت الليلة قبل الماضية يرافقه فيها مساعده لشؤون البلاد العربية وآسيا الوسطى محمد رضا شيباني, ووفد نيابي من مجلس الشورى الإسلامي.

واستهل متکي زيارته للبنان بزيارة ضريح الشهيد القائد عماد مغنية في روضة الشهيدين بالضاحية الجنوبية لبيروت, ثم التقى على التوالي کلاً من : رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحکومة سعد الحريري ووزير الخارجية علي الشامي, الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله, رئيس "تکتل التغيير والإصلاح" النائب الجنرال ميشال عون, رئيس الجمهورية السابق العماد إميل لحود, نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان, وبطريرک الطائفة المارونية نصر الله صفير, واختتمها مساء أمس بلقاء مفتي الجمهورية لأهل السنة الشيخ محمد رشيد قباني.

ووضع الوزير متکي وضع حجر الأساس لمقر سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بيروت حيث أقيم احتفال شارک فيه أرکان السفارة وعدد من القيادات السياسية والحزبية اللبنانية.

وقدم الوزير متکي والوفد المرافق دعوات لزيارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية لکل من: رئيس مجلس النواب نبيه بري, رئيس الحکومة سعد الحريري, وبطريرک الطائفة المارونية نصر الله صفير.

وغادر الوزير متکي والوفد المرافق بيروت في ساعة متأخرة من الليل الماضي عائداً إلى طهران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: