رمز الخبر: ۱۸۹۸۵
تأريخ النشر: 09:17 - 23 December 2009
Photo
عصر ایران - رويترز - قال روبرت جيبز المتحدث باسم البيت الابيض يوم الثلاثاء ان البيت الأبيض بدأ اتخاذ خطوات في حال ما اذا امتنعت ايران عن قبول اتفاق بشأن وقود التخصيب يهدف الى تهدئة المخاوف حول برنامجها النووي.

وحول تعليقات صدرت مؤخرا من جانب الرئيس الايراني محمد أحمدي نجاد بأن طهران لا تشعر بأنها مُجبرة على الالتزام الموعد النهائي المحدد بنهاية العام لقبول الاتفاق قال جيبز ان القوى الدولية الكبرى التي حددت هذا الموعد حثت ايران على الالتزام به.

وقال جيبز "ربما لا يدرك السيد أحمدي نجاد لاي سبب ما الموعد النهائي الذي يقترب لكن ذلك موعدا واقعيا جدا للمجتمع الدولي."

وايران على خلاف مع الغرب حول خططها المعلنة لاستخدام اليورانيوم المخصب في توليد الكهرباء وهو برنامج تخشى الولايات المتحدة وحلفاؤها الاوروبيون ان يكون غطاء لتطوير القدرة على تصنيع قنابل ذرية.

وعرضت القوى العالمية الست في شهر اكتوبر تشرين الاول الماضي اتفاقا ترسل بموجبه ايران أغلب ما لديها من اليورانيوم منخفض التخصيب للخارج لتحويله الى وقود لمفاعل للأغراض الطبية في طهران.

لكن طهران تراجعت عنه ما اثار احتمالات فرض عقوبات اضافية ضدها. وتهدف العقوبات الامريكية الحالية الى تقليص الاستثمار الاجنبي في قطاع الطاقة الايراني.

وقال جيبز "القرار الخاص بتحمل مسؤولياتهم هو قرارهم.. عرضنا عليهم مسارا مختلفا. اذا ما قرروا عدم السير فيه عندها ستتحرك (القوى الكبرى) وفقا لذلك."

وقال "تلك الاستعدادت قد بدأت. كانت المناقشات مع الزعماء حول تلك الخطوات القادمة.

"بدأنا في اتخاذ هذه الخطوات. اذا كانت ايران غير عازمة على تحمل مسؤولياتها."
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: