رمز الخبر: ۱۹۰۰۲
تأريخ النشر: 10:57 - 23 December 2009
عصرایران - جدد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني في مؤتمر صحفي بالقاهرة رفض الجمهورية الاسلامية الايرانية إجراء عملية مبادلة اليورانيوم المحلي بوقود نووي خارج البلاد.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان لاريجاني وأمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى عقدا مساء الثلاثاء في القاهرة مؤتمرا صحفيا مشتركا عقب إجراءهما محادثات ثنائية استغرقت ساعة ونصف الساعة .

وفي الشأن النووي , قال لاريجاني "ان أي من تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية لم يشر الى ان ايران تتجه نحو برنامج عسكري , بينما ينبغي علينا التصدي لاسرائيل التي تملك برنامجا نوويا عسكريا ".

وأضاف رئيس مجلس الشورى الاسلامي , "اذا امتنعوا عن بيعنا الوقود النووي لمفاعل طهران البحثي فإننا سنقوم بأنفسنا بتخصيب اليورانيوم ".

وردا على سؤال حول الخلاف بين ايران والامارات حول الجزر الايرانية الثلاث , قال لاريجاني "على الإعلاميين أن يصبوا توجههم نحو العدو المشترك اسرائيل , للأسف يجري تضخيم بعض القضايا البسيطة للتغطية على القضية الرئيسية ".

وأوضح أن قضية الجزر الثلاث تعتبر قضية بسيطة بين ايران والامارات وينبغي تسويتها من خلال المحادثات الثنائية .

وأضاف , لدينا علاقات صداقة جيدة مع تركيا والامارات واليمن والسعودية ومصر , وربما يوجد اختلاف في وجهات النظر في بعض المسائل , ومثالا على ذلك في الشأن الفلسطيني فإن ايران تعتقد بمبدأ المقاومة وربما يكون لبلدان أخرى وجهة نظر متباينة ورغم ذلك فتعاملنا اخوي مع جميع الدول .

وردا على سؤال حول اتهام اليمن لايران بالتدخل لدعم الحوثيين , قال لاريجاني "نحن لم ندعم الحوثيين مطلقا وهذا محض افتراء يطرح من اجل حرف الرأي العام عن العدو الرئيسي ".

وأضاف رئيس مجلس الشورى الاسلامي, نحن نعتبر اليمن دولة صديقة ونشيد بمواقف الحكومة اليمنية ازاء العدوان الاسرائيلي على كل من لبنان و فلسطين ولن ندخر أي جهد يمكننا تقديمه من اجل حل هذه القضية .

وتابع لاريجاني , بالطبع لدينا عتب على أصدقائنا السعوديين وربما لم يكن من المصلحة ان يقحم اشقاؤنا السعوديون أنفسهم في هذه القضية .

وأكد أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤكد على الوحدة بين المسلميبن وتعتقد بأن الشيعة والسنة أخوان في الدين , داعيا وسائل الإعلام الى صب اهتمامها تجاه العدو الرئيسي وهو الكيان الصهيوني وان لا يسمحوا لبعض المسائل البسيطة ان تطرح بشكل يطغى على القضايا الرئيسية .

من جانبه أوضح الامين العام للجامعة العربية في هذا المؤتمر الصحفي المشترك ردا على سؤال حول موقف الجامعة العربية من الموضوع النووي الايراني , "أجرينا مباحثات تفصيلية مع لاريجاني بشأن هذه القضية , وأكدنا ان الجامعة العربية تدعم دوما حق ايران في امتلاك التقنية النووية المدنية ".

وفي سؤال حول الدور الذي تقوم به الجامعة العربية تجاه القضية الفلسطينية أوضح عمرو موسى أن القضية الفلسطينية تمثل الأولوية لدى الجامعة العربية والجهود متواصلة بالتعاون مع بعضنا لإعداد مشروع محدد .

كما اشار الى أهمية تفعيل الحوار العربي – الايراني , معربا عن اعتقاده بإمكانية حل جميع القضايا العالقة بين ايران والدول العربية من خلال طرحها على طاولة الحوار .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: