رمز الخبر: ۱۹۰۰۷
تأريخ النشر: 12:05 - 23 December 2009
Photo
عصرایران - (رويترز) - قالت روسيا يوم الثلاثاء انها تعتزم القيام بدور أكبر في العمل على حل صراع الشرق الاوسط الى جانب الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة.

وابلغ نائب وزير الخارجية الروسي الكسندر سلطانوف وهو أيضا مبعوث الرئيس ديمتري ميدفيديف للمنطقة مؤتمرا في الاردن انه ينبغي القيام بجهود جديدة لكسر الجمود بين اسرائيل والفلسطينيين.

وقال سلطانوف "لم نستنفد جميع امكانات اللجنة الرباعية" في إشارة الى اللجنة الدبلوماسية التي تتألف من روسيا والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة والولايات المتحدة.

وكان سلطانوف يتحدث في اجتماع لنادي فالداي الروسي على ساحل البحر الميت في الاردن حيث ناقش متحدثون روس وغرب وفلسطينيون واسرائيليون امكانات التوصل الى اتفاق شامل للسلام في الشرق الاوسط في السنوات العشر المقبلة.

وقال باتريك سيل المتخصص في شؤون الشرق الاوسط "هذا المؤتمر نفسه علامة صغيرة على اعتزام روسيا العودة الى ساحة الشرق الاوسط... وقد غابت عنها 20 عاما."

وقال سلطانوف ان الصراع في الشرق الاوسط يفرض على نحو متزايد "تحديات ذات طبيعة استراتيجية" قد يكون لها تاثير سلبي على دول في محيط المنطقة حيث يمكن ان يؤدي تزايد التشدد الاسلامي الى حروب دينية.

ونقلت وكالة انترفاكس للانباء عن الكرملين قوله ان ميدفيديف تحدث في رسالة بعث بها يوم الاثنين الى المشاركين في مؤتمر "روسيا والعالم الاسلامي" عن الحاجة الى "بديل مشترك للتشدد والتطرف وهما أمران ليسا في صميم اي دين او جماعة عرقية."

وابلغ رئيس الوزراء الروسي الاسبق يفجيني بريماكوف مؤتمر فالداي يوم الاثنين بان اللجنة الرباعية يجب ان تصوغ الاطار الاساسي لاتفاق للسلام في الشرق الاوسط وتدعو اسرائيل والفلسطينيين الى التفاوض خلال فترة زمنية محددة.

وقال سلطانوف ان المواعيد النهائية قد تكون مخيبة للآمال.

وتدعم اللجنة الرباعية دور واشنطن القيادي في عملية الوساطة في الشرق الاوسط ولا يوجد ما يشير الى ان روسيا ستتحدى ذلك الترتيب. وقال سلطانوف انه التقى كثيرا مع المبعوث الرئاسي الامريكي جورج ميتشل الذي قام بنشاط دبلوماسي مكوكي على مدى عشرة اشهر دون أي علامة على تحقيق تقدم نحو استئناف المحادثات المتوقفة.

ونفى ان روسيا تريد عقد مؤتمر في موسكو بشأن الشرق الاوسط كمجرد عمل دعائي لجذب الانتباه أو "مجرد فرصة لالتقاط الصور".

لكنه أوضح ان موسكو لا تزال تأمل في استضافة مؤتمر كبير للسلام اذا وافقت اسرائيل والفلسطينيون على استئناف الحوار المتوقف منذ ديسمبر كانون الاول الماضي واذا أمكن للجنة الرباعية أن تحدد مرجعيات اتفاق للسلام.

وقال سلطانوف ان التعاون في اللجنة الرباعية "يجب تكثيفه وينبغي لجميع الاطراف ان تقوم بدور نشط".

واضاف سيل ان الرئيس الامريكي باراك اوباما ربما لم يحرز تقدما كبيرا في الشرق الاوسط في عام صاخب شهد حربا وازمة اقتصادية "لكنني اعتقد انه سيعود ( اليه) في العام الجديد بعزم اكبر."


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: