رمز الخبر: ۱۹۰۰۸
تأريخ النشر: 12:06 - 23 December 2009
Photo
عصرایران - (رويترز) - يستعد مجلس الامن الدولي يوم الاربعاء لفرض عقوبات على اريتريا متهما اياها بدعم المتمردين الاسلاميين بالصومال.

وتتهم الولايات المتحدة ودول أخرى اريتريا بامداد متمردي حركة الشباب الاسلامية بالمال والسلاح في قتالهم للاطاحة بالحكومة الانتقالية الهشة المدعومة من الامم المتحدة في الصومال الذي تعمه الفوضى منذ 18 عاما.

ونفت اريتريا هذا الامر مرارا.

ومن المتوقع أن يلقى القرار تأييد كل أعضاء مجلس الامن باستثناء ليبيا. وسيفرض على اريتريا حظرا على السلاح وتجميدا للارصدة وحظرا للسفر وسيشمل اسماء أفراد وشركات تحددها لجنة قائمة للعقوبات. وسيكون بين المعنيين شخصيات قيادية بالبلاد.

ويطالب مشروع القرار الذي حصلت رويترز على نسخة منه اريتريا " بوقف تسليح وتدريب وتجهيز الجماعات المسلحة وأعضائها بما في ذلك الشباب والتي تهدف لزعزعة استقرار المنطقة." كما يطالبها بحل نزاع حدودي مع جيبوتي.

ويقول مشروع القرار ان "أعمال اريتريا التي تقوض السلام والمصالحة في الصومال وكذلك النزاع بين جيبوتي واريتريا يمثلان تهديدا للسلام والامن الدولي."

وستكون اريتريا أول دولة تخضع لعقوبات من الامم المتحدة منذ تلك التي فرضت على ايران في ديسمبر كانون الاول 2006 .

ويقول أعضاء مجلس الامن ان اوغندا هي التي صاغت أصلا مشروع القرار بعد أن طلب الاتحاد الافريقي من المجلس في مايو ايار معاقبة اريتريا على دورها في الصومال. لكن اريتريا تقول ان الولايات المتحدة هي التي صاغت مشروع القرار.

وفي الاسبوع الماضي قدم سفير اريتريا لدى الامم المتحدة أرايا ديستا رسالة الى مجلس الامن تصف العقوبات بأنها "اجراءات عقابية سخيفة" وحذر من أن هذا الامر يهدد "بادخال المنطقة في دورة اخرى من الصراع كما انه ربما يشجع اثيوبيا على التفكير في مغامرات عسكرية طائشة."

وغزت اثيوبيا المنافس الاقليمي لاريتريا الصومال في عام 2006 بدعم ضمني من الولايات المتحدة لطرد حركة المحاكم الاسلامية من مقديشو. وسحبت اثيوبيا قواتها في وقت سابق من هذا العام.

وفي حديث عبر الهاتف مع رويترز أكد ديستا ان "الكثير من الدول الافريقية لا تدعم فكرة العقوبات." وقال ان اريتريا تحث الاتحاد الافريقي على عقد اجتماع اخر العام القادم لمناقشة مسألة العقوبات.

ورغم أن الاتحاد الافريقي يؤيد رسميا فرض عقوبات على اريتريا يتوقع أن تكون ليبيا -وهي الرئيس الحالي للاتحاد- العضو الوحيد في مجلس الامن المكون من 15 عضوا الذي لن يؤيد القرار. وتشغل ليبيا مقعدا مؤقتا في مجلس الامن الدولي لا يتيح لها استخدام حق النقض (الفيتو).


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: