رمز الخبر: ۱۹۰۱۹
تأريخ النشر: 09:09 - 24 December 2009
عصرایران - الجزیره - أقر شيخ أميركي من أصل يمني بالتواصل مع الرائد نضال حسن الذي يواجه تهما بالشروع في القتل مع سبق الإصرار بعد قتله 13 جنديا وجرح العشرات بقاعدة فورت هود بولاية تكساس الشهر الماضي, وتوجيهه فكريا.
 
وقال أنور العولقي -الإمام السابق لدار الهجرة بواشنطن- في حوار خاص للجزيرة نت إن نضال حسن تواصل معه عبر البريد الإلكتروني لأول مرة قبل نحو عام من تنفيذه عملية القتل بالقاعدة العسكرية. وأضاف أن نضال كان يسأله عن شرعية العملية.
 
ونفى العولقي أن يكون قد جند نضال قائلا إن الولايات المتحدة هي من "جندته بجرائمها وظلمها", لكنه أقر بالمقابل بأن له "دورا في التوجيه الفكري له" وأن الأمر لم يتجاوز ذلك.
 
وفي تعليقه على استمرار التواصل مع نضال خلال عام كامل عبر الإنترنت، تساءل العولقي "أين كانت الأجهزة الأمنية الأميركية التي زعمت في يوم من الأيام أنها تستطيع من الفضاء أن تقرأ أرقام أي لوحة سيارة في أي مكان بالعالم".
 
يشار إلى أن الرائد نضال حسن (39 عاما) مسلم ولد بالولايات المتحدة وكان طبيبا نفسيا بالقاعدة الواقعة وسط تكساس حين قتل 13 جنديا وجرح العشرات في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي قبل موعد إرساله إلى أفغانستان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: