رمز الخبر: ۱۹۰۲۸
تأريخ النشر: 09:17 - 24 December 2009
وأكد مهمانبرست ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعى الى تأمين الوقود المخصب بنسبة 20 بالمائة فيما لو وفر الجانب الغربي حقوقها.
عصرایران - اعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية، رامين مهمانبرست، تحديد مهلة زمنية لايران حتى نهاية كانون الاول/ ديسمبر، بأنه أمر مرفوض، مضيفاً ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لازالت تنتظر رد مجموعة 5+1 على اقتراحها بخصوص مبادلة الوقود النووي.

وأضاف مهمانبرست، أمس الأربعاء، في تصريح لمراسل (إرنا): ان مبادلة الوقود في جزيرة كيش كانت أحد المقترحات التي أشرنا اليها في السابق لكن من الممكن تقديم مقترحات جديدة من قبلهم. وصرح، ان ايران مستعدة للتعاون فيما لو قدموا اقتراحاً جديداً يؤمن مطاليبنا.

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية ان تحديد مهلة زمنية حتى بداية العام الميلادي الجديد 2010 من قبل اميركا ليس موضوعاً جديداً، وقال: ان تحديد مهلة زمنية ليس موضوعاً قانونياً وسياسياً جديراً بالاهتمام. ووصف تحديد المهلة الزمنية بأنه تكرار للتوجه الخاطئ السابق، وقال: ان نشاطات ايران النووية السلمية شفافة وواضحة جداً وان من واجب الوكالة الدولية للطاقة الذرية تزويد ايران بالوقود استناداً لمعاهدة NPT. وأضاف مهمانبرست: ان طهران وفي الوقت الذي أعلنت استعدادها للتعاون الايجابي وتبادل وقود مخصب بنسبة 5ر3 بالمائة بوقود مخصب بنسبة 20 بالمائة أعلنت أيضاً شروطها. وأشار الى أن الجانب الغربي يقول انه لم يتلق جواباً من طهران في حين ان طهران أعلنت ردها منذ فترة طويلة.

وأكد مهمانبرست ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعى الى تأمين الوقود المخصب بنسبة 20 بالمائة فيما لو وفر الجانب الغربي حقوقها.

وأشار المتحدث باسم الخارجية الى ان ايران أعلنت استعدادها للتعاون، وقال: ان اعلان التعاون بخصوص تبديل الوقود يمثل احدى الوسائل لتوفير الوقود لمفاعل طهران للأبحاث.

وقال مهمانبرست: ان طهران اشترطت اعطاءها التطمينات اللازمة في مقابل الوقود الذي تسلمه بنسبة 5ر3 بالمائة وهي تنتظر حالياً الجواب والمقترح الذي يقدمه الغرب إلا انها لم تتلق أي مقترح بهذا الشأن.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: