رمز الخبر: ۱۹۰۳۳
تأريخ النشر: 10:33 - 24 December 2009
صرح السفير الايراني لدى اليابان عباس عراقجي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تستخدم النموذج الياباني في تطوير برنامجها النووي السلمي . ولفت عراقجي الى توفر قواسم مشتركة كثيرة ومجالات إيجابية للغاية للتعاون المشترك بين البلدين حيث تم التباحث حولها في لقاءات جليلي مع المسؤولين اليابانيين .
عصرایران - صرح السفير الايراني لدى اليابان عباس عراقجي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تستخدم النموذج الياباني في تطوير برنامجها النووي السلمي .

وأشار عراقجي في تصريحات أدلى بها خلال إجتماع خبراء يابانيين في مجال التكنولوجيا النووية عقد في مبنى السفارة الايرانية في طوكيو الى المحادثات التي أجراها ممثل سماحة قائد الثورة الاسلامية ، أمين المجلس الاعلى للامن القومي سعيد جليلي مع المسؤولين اليابانيين وقال : ان هذه المحادثات كانت مركزة و متقاربة للغاية حول المواضيع النووية والامنية .

ولفت عراقجي الى توفر قواسم مشتركة كثيرة ومجالات إيجابية للغاية للتعاون المشترك بين البلدين حيث تم التباحث حولها في لقاءات جليلي مع المسؤولين اليابانيين .

وإعتبر القواسم المشتركة بين ايران واليابان في المجالات النووية قريبة للغاية واوضح ان البلدين كانا ضحية لأسلحة الدمار الشامل في العالم وانهما يمتلكان وجهات نظر وسياسات متماثلة في مجالات نزع الاسلحة النووية والحد من إنتشارها . ولفت الى ان البلدين يتماثلان في البرنامج النووي وانتاج الطاقة للاغراض السلمية وعلى هذا الاساس تستخدم ايران النموذج الياباني في برنامجها النووي .

وأوضح ان ذلك يعني تحول ايران الى بلد متقدم في التكنولوجيا النووية للأغراض السلمية في إطار معاهدة الحد من إنتشار الاسلحة النووية والالتزام الكامل بالمسؤوليات في إطار القوانين الدولية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: