رمز الخبر: ۱۹۰۳۶
تأريخ النشر: 10:47 - 24 December 2009
إعتبر نوري همداني مبدأ ولاية الفقية بانه من مواريث الانبياء و الائمة الاطهار (ع) وقال : ان النظام المرتكز على مبدأ ولاية الفقيه المستلهم من عاشوراء و الذي يشكل حلقة وصل بين عاشوراء و قيام القائم (عج) سيواصل مسيرته بقوة أكبر من السابق .
عصرایران - نظم حشد غفير من أهالي مدينة قم المقدسة مسيرة إحتجاجية إنطلقت من بيت الامام الراحل ( رض) وحتى بيت الشيخ نوري همداني نددوا خلالها بقيام بعض المفضوحين والمتطرفين بالتطاول على مسؤولي النظام . و أطلق المتظاهرون شعارات تندد بالمنافقين و الإنتهازيين الذي يريدون المساس بمباديء واركان النظام الاسلامي .

وفي كلمته بالمتظاهرين إعتبر نوري همداني مبدأ ولاية الفقية بانه من مواريث الانبياء و الائمة الاطهار (ع) وقال : ان النظام المرتكز على مبدأ ولاية الفقيه المستلهم من عاشوراء و الذي يشكل حلقة وصل بين عاشوراء و قيام القائم (عج) سيواصل مسيرته بقوة أكبر من السابق .

و اعتبر مبدأ ولاية الفقيه بانه المصداق البارز للمعروف في الاسلام مصرحاً القول : ان أفضل مصداق للأمر بالمعروف هو المحافظة على هذا النظام وصيانته . ورأى سماحته ان اعطاء الضوء الاخضر لأعداء الاسلام و الذريعة للإعلام الاجنبي و عقد الأمل على العدو والتواصل معه و كيل الاتهامات للنظام الاسلامي بانها من مصاديق المنكر و أضاف : ان وجود الولي الفقيه على قمة هذا النظام الاسلامي يشكل عبئاً ثقيلاً على هؤلاء .

و شدد على ان الذين يتصورون انهم يستطيعون خلخلة الشجرة الطيبة لولاية الفقيه واهمون جداً ، ناصحاً اياهم بالعودة الى أحضان الشعب و قال : على هؤلاء ان يعلموا بان ميركل واوباما و ساركوزي و براون لن ينفعوهم في شيء . و في الختام قال الشيخ نوري همداني ان الذين يطلقون شعارات مناهضة للنظام ويتطاولون عليه لا مكان لهم في الثورة و النظام و ايران .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: