رمز الخبر: ۱۹۰۴۹
تأريخ النشر: 12:26 - 24 December 2009
عصرایران - (رويترز) - قالت الشرطة الباكستانية ان مهاجما انتحاريا قتل خمسة أشخاص يوم الخميس في مدينة بيشاور حين فجر نفسه عند نقطة تفتيش في شارع مزدحم.

وشهدت بيشاور موجة من هجمات المتشددين بدأت عندما شن الجيش هجوما على مقاتلي طالبان الباكستانية في معقلهم بوزيرستان الجنوبية على حدود أفغانستان في اكتوبر تشرين الاول.

وقال كريم خان وهو ضابط كبير في موقع الانفجار لرويترز "المفجر كان سائرا على قدميه ونسف المفجرات التي يلفها حول جسده خلال تفتيشه ذاتيا عند نقطة التفتيش."

وتقع نقطة التفتيش في شارع (مول) المزدحم قرب مكاتب شركة الخطوط الجوية الباكستانية وبعض الشركات الاعلامية كما تقع ايضا قرب مدرسة مسيحية للبنات ومنطقة عسكرية في المدينة.

وقال صاحب زادة أنيس وهو مسؤول في بيشاور ان خمسة أشخاص من بينهم شرطي قتلوا في الانفجار واصيب 25 . وصرح بأن المفجر كان في طريقه فيما يبدو الى أحد الاسواق.

وقال سكان ان الانفجار أحدث حالة من الفزع في المكاتب والمتاجر بطول الشارع.

وتعد بيشاور مدخلا لممر خيبر ومحورا تجاريا قديما بين سهول جنوب اسيا وجبال أفغانستان.

وخلال الثمانينات كانت المدينة مركزا للاسلاميين المتشددين ومن بينهم اسامة بن لادن زعيم القاعدة اثناء قتالهم المحتلين السوفيت في افغانستان المجاورة.

وشددت اجراءات الامن في بيشاور وباقي انحاء باكستان وزادت السلطات نقاط التفتيش على الطرق وكثفت الحراسة على المباني العامة.

ولكن محللين يقولون انه يكاد يكون من المستحيل منع المهاجمين الذين يسيرون على الاقدام او في سيارات والمستعدين لتفجير انفسهم لدى اعتراض طريقهم.

وكثفت الشرطة من اجراءات الامن المشددة بالفعل تحسبا لعاشوراء اوائل الاسبوع المقبل.

ودأب متشددون سنة على شن هجمات على الشيعة في هذه المناسبة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: