رمز الخبر: ۱۹۰۵۰
تأريخ النشر: 12:24 - 24 December 2009
Photo
عصرایران - (رويترز) - قال الرئيس الامريكي باراك اوباما ان خيبة الامل من نتيجة قمة التغير المناخي التي عقدت في كوبنهاجن مبررة مما يعزز رأيا سائدا بأن المؤتمر فشل.

وقال أوباما في مقابلة مع محطة (بي.بي.اس) يوم الاربعاء "اعتقد أن الناس لديهم مبرر لخيبة املهم بشأن نتيجة كوبنهاجن."

واضاف "ما قلته كان اساسا انه بدلا من ان نرى انهيارا كاملا في كوبنهاجن لا يتحقق من خلاله اي شيء على الاطلاق ويكون خطوة كبيرة للوراء.. على الاقل صمدنا نوعا ما ولم يحدث كثير من التراجع من حيث كنا."

ووصفت السويد الاتفاق الذي توسط اوباما لانجازه بأنه كارثة للبيئة وقال رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون ان القمة كانت "في احسن الاوضاع.. معيبة.. وفي أسوأ الاوضاع.. فوضوية." وكانت الانتقادات لاذعة بدرجة اكبر من الجماعات الداعية للتصدي للتغير المناخي.

وتوصلت المحادثات لاتفاقيات الحد الادنى التي جاءت أقل من الاهداف الاصلية لتقليل انبعاثات الكربون والقضاء على الاحتباس الحراري بعدما فشلت مفاوضات مطولة في تسوية الخلافات بين الدول الغنية والدول الفقيرة. ووجه البعض لوما خاصا للصين.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: