رمز الخبر: ۱۹۱۰۶
تأريخ النشر: 17:30 - 28 December 2009
عصر ایران - رويترز - قال علي محمد الانسي رئيس جهاز الامن القومي ومدير مكتب رئيس الجمهورية في اليمن انه تم القاء القبض على 29 مشتبها به من أفراد القاعدة منذ شن حملتين أمنيتين على الجماعة بهدف احباط هجمات تستهدف المنشآت النفطية والمصالح الاجنبية بما في ذلك السفارة البريطانية.

وتزايد وجود القاعدة في اليمن على مدى العام المنصرم ونسبت واشنطن الى نيجيري حاول تفجير طائرة ركاب أمريكية يوم عيد الميلاد قوله انه حصل على مساعدة من مقاتلي القاعدة في اليمن.

وقال الانسي في موقع 26 سبتمبر التابع لوزارة الدفاع على الانترنت ان القاعدة كانت تخطط لمهاجمة مؤسسات حكومية يمنية وكذلك السفارة البريطانية في صنعاء.

وأضاف في التصريحات التي نشرت يوم الاثنين "تم اعتقال حوالى 29 شخصا حتى الان.. ولاتزال الاجهزة المعنية تقوم بمتابعة وملاحقة بقية العناصر الارهابية."

ولم يعقب الانسي على محاولة تفجير الطائرة الامريكية التي سلطت الاضواء على اليمن.

وقيل ان النيجيري عمر فاروق عبد المطلب الذي اتهم بمحاولة تفجير طائرة تابعة لشركة نورث وست لدى اقترابها من ديترويت له صلة بالقاعدة في اليمن.

وفي الولايات المتحدة قال مسؤول أمريكي انه خلال استجواب عبد المطلب زعم وجود أفراد من القاعدة في اليمن زودوه بعبوة ناسفة ودربوه على كيفية تفجيرها.

وشن اليمن حملتين أمنيتين كبيرتين استهدفتا القاعدة الشهر الجاري.

وفي الاسبوع الماضي أعلنت صنعاء أنها قتلت 30 من أفراد القاعدة في غارة جوية. وربما يكون من بين القتلى ناصر الوحيشي زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ونائبه السعودي سعيد الشهري وداعية اسلامي أمريكي تم الربط بين اسمه واسم رجل قتل بالرصاص 13 شخصا في قاعدة عسكرية أمريكة.

وقالت الحكومة اليمنية ان الحملة الامنية الاولى التي جرت في 17 ديسمبر كانون الاول أسفرت عن مقتل 30 متشددا في محافظة ابين وفي مديرية أرحب الى الشمال الشرقي من العاصمة صنعاء.

وتخشى الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية المتاخمة لليمن من أن تستغل القاعدة تزعزع الاستقرار في البلاد لشن هجمات على المنطقة الاولى في تصدير النفط في العالم وخارجها.

ومن ناحية أخرى يواجه اليمن أيضا تمردا من الحوثيين في الشمال وحركة انفصالية في الجنوب. ويشكو الحوثيون والانفصاليون من تمييز اجتماعي واقتصادي وهو ما تنفيه الحكومة.

وأعلنت الوزارة أيضا في الموقع ذاته يوم الاثنين مقتل 13 من قيادات الحوثيين.

وفي الشهر الماضي انزلقت السعودية في الصراع الدائر في شمال اليمن عندما احتل الحوثيون لفترة وجيزة بعض أراضي السعودية مما دفعها لشن هجوم عليهم.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: