رمز الخبر: ۱۹۱۱۵
تأريخ النشر: 08:54 - 29 December 2009
اعرب السفير الايراني في طاجيکستان علي اصغر شعردوست عن امله في ان تسهم زيارة الرئيس الايراني الي دوشنبه في المزيد من تطوير العلاقات الثنائية علي جميع الاصعدة نظرا للوثائق المعدة والمحادثات الجارية للتحضير لزيارة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الي طاجيکستان.
عصرایران - ارنا - اعرب الرئيس الطاجيکي امام علي رحمان عن امله في ان تسهم زيارة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الي طاجيکستان قريبا ،الي ايجاد تطور جديد في دعم العلاقات الثنائية علي جميع الاصعدة.
   
واضاف الرئيس الطاجيکي خلال لقائه السفير الايراني في دوشنبه علي اصغر شعردوست اليوم الاثنين ،ان بلاده تولي اهمية کبري للتعاون مع ايران في شتي المجالات وتعتبر ايران من اقرب الدول لها.

واعرب الرئيس رحمان عن امله في المزيد من التعاون الثنائي في ضوء تبادل التکنولوجيا والخبرات بين ايران وطاجيکستان .

واضاف ان ايران وطاجيکستان بلدان يتحدثان بلغة واحدة ولديهما تاريخ وثقافة مشترکة ولديهما حاليا اصدقاء واعداء مشترکين لذا يتعين تطوير التعاون بين البلدين.

من جانبه اعرب السفير الايراني في طاجيکستان علي اصغر شعردوست عن امله في ان تسهم زيارة الرئيس الايراني الي دوشنبه في المزيد من تطوير العلاقات الثنائية علي جميع الاصعدة نظرا للوثائق المعدة والمحادثات الجارية للتحضير لزيارة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الي طاجيکستان.

ومن المقرر ان يبدا الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ،زيارة رسمية الي طاجيکستان تدوم يومين في 6 و7 کانون الثاني / يناير .

 الرئيس احمدي نجاد يزور طاجيکستان في 6 و7 يناير القادم

قال المتحدث باسم الخارجية الطاجيکية اليوم الاثنين ان رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد سيقوم بزيارة رسمية الي طاجيکستان تستمر يومين في 6 و7 کانون الثاني / يناير القادم.
    
وصرح دولت نذريوف لمراسل ارنا في دوشنبه ،ان الرئيس الايراني سيبحث مع قادة طاجيکستان في کيفية تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين البلدين.

واضاف ان الجانبين الايراني والطاجيکي سيرکزان في محادثاتهما علي التعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية والطاقة والاتصالات والزراعة.

وقال نذريوف ان طاجيکستان اعدت الاستعدادات اللازمة وعلي اعلي المستويات لاستضافة الرئيس الايراني .

ومن المقرر ان يبدأ الرئيس احمدي نجاد جولة علي اسيا الوسطي ،تقوده اولا الي العاصمة الترکمانستانية عشق اباد ومن ثم يتوجه الي العاصمة الطاجيکية دوشنبه.

وتعتبر الجمهورية الاسلامية الايرانية من الشرکاء الاقتصاديين المهمين لطاجيکستان حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال العام الجاري اکثر من 200 مليون دولار ليسجل زيادة بنسبة 40 بالمائة مقارنه بالعام الماضي.

وتصدر ايران لطاجيکستان ،مواد الانشاء والمواد الغذائية والادوات الکهربائية والادوات المنزلية وبعض المحاصيل الزراعية وتستورد في المقابل الالومنيوم وخيوط القطن.

وتشارک الجمهورية الاسلامية الايرانية في بعض مشاريع البني التحتية في طاجيکستان بمافيها سد "سنغ توده 2" ونفق استقلال بطول خمس کيلومترات والذي يربط محافظه "سغد"الشمالية بباقي مناطق طاجيکستان وهذا السد تقوم ببنائه الشرکات الايرانية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: