رمز الخبر: ۱۹۱۱۷
تأريخ النشر: 08:55 - 29 December 2009
وکانت بعض وسائل الاعلام التابعة لتيار الفتنة واستمرارا لاکاذيبها التي تبثها منذ الانتخابات ،قد بثت اليوم الاثنين خبرا حول اختطاف جثة حبيبي من قبل قوات الامن في الوقت الذي يتم الاحتفاط بجثه حبيبي مع باقي جثث قتلي اعمال الشغب في طهران بهدف اکمال التحقيق وتشريح الجثة لکشف المزيد من ملابسات هذا الحادث المشبوه.
عصرایران - ارنا - يتم الاحتفاط بجثة علي حبيبي موسوي احد قتلي اعمال الشغب في يوم عاشوراء امس في طهران مع باقي جثث القتلي لاکمال التحقيق.
   
وقتل حبيبي الذي قدم علي انه ابن شقيقة مير حسين موسوي ،يوم امس الاحد اثر عملية اطلاق نار مشتبه بها.

وکانت بعض وسائل الاعلام التابعة لتيار الفتنة واستمرارا لاکاذيبها التي تبثها منذ الانتخابات ،قد بثت اليوم الاثنين خبرا حول اختطاف جثة حبيبي من قبل قوات الامن في الوقت الذي يتم الاحتفاط بجثه حبيبي مع باقي جثث قتلي اعمال الشغب في طهران بهدف اکمال التحقيق وتشريح الجثة لکشف المزيد من ملابسات هذا الحادث المشبوه.

وتعرض حبيبي لاطلاق نار وقتل علي اثرها خلال اعمال الشغب التي وقعت يوم امس يوم عاشوراء بالقرب من ساحة "الثورة "بطهران .

ان نسبة حبيبي العائلية لمير حسين موسوي ونوع الرصاصة والاسلحة المستخدمة في هذه الجريمة وباقي الادلة توکد حتمية عمليات فرق الاغتيال.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: