رمز الخبر: ۱۹۱۳۹
تأريخ النشر: 12:56 - 29 December 2009
عصرایران - ندد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني بقيام البعض بإنتهاك الحرمات في يوم عاشوراء, معتبرا ان هذا الأمر لا يمكن التغاضي عنه مطلقا.

وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان لاريجاني أشار في كلمة في الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي اليوم , الى الأحداث التي وقعت يوم عاشوراء الإمام الحسين (ع) , وندد بالاعمال الوقحة التي قام بها البعض خلال مراسم تشييع جثمان آية الله المنتظري وفي يوم عاشوراء في طهران, معتبرا ان هذه الممارسات أعمال معادية للدين .

وأكد ان استغلال مراسم تشييع جثمان عالم دين , عمل لا يمكن وصفه إلا بأنه إنتهازي .
ووجه رئيس مجلس الشورى الاسلامي خطابه لأولئك الذين انتهكوا حرمة عاشوراء قائلا "ان العمل الذي قمتم به يوم عاشوراء يمثل بداية حرب مع الله ووليه , وهذا أمر لن نتسامح معه مطلقا ".

وأضاف , لقد أسأتم الى ولاية الفقيه التي تعتبر ثمرة دماء مئات الآلاف من الشهداء وقمتم بتدمير الإماكن العامة والحكومية وأثبتم ان قضية الانتخابات ليست سوى ذريعة .

وقال لاريجاني "نحن مستعدون للتضحية بالنفس في طريق الإمام الحسين (ع) وصيانة تعاليم عاشوراء والدفاع عن ولاية الفقيه , ولن نحابي أحدا في هذا الشأن ".

وأكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي أن "المجلس يطلب من الحكومة والسلطة القضائية القبض على هؤلاء الأشخاص المنتهكين للحرمات وإنزال أقصى العقوبات بحقهم وبدون أي تهاون ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: