رمز الخبر: ۱۹۱۴۵
تأريخ النشر: 13:56 - 29 December 2009
عصرایران - (رويترز) - أظهر استطلاع للرأي نشر يوم الثلاثاء ان الامريكيين يحبذون السكن بجوار عائلة رئيسهم باراك أوباما.

وأظهر الاستطلاع ان أوباما وزوجته ميشيل وابنتيه ماليا وساشا تصدروا الاستطلاع الذي سئل فيه المشاركون عمن يرغبون في أن يكونوا جيرانا لهم من المشاهير.

وجاءت في المرتبة الثانية مقدمة برنامج الدردشة التلفزيونية الين ديجينريس ورفيقتها بورتيا دي روسي في استطلاع موقع زيلو دوت كوم Zillow.com الالكتروني للسوق العقاري على الانترنت.

وكما هو الامر في واقع الحياة.. لم تكن الاسر كثيرة الاطفال موضع ترحاب كجيران اذ تصدرت نادية سليمان التي وضعت ثمانية توائم في كاليفورنيا هذا العام بجانب اطفالها الستة قائمة أكثر الجيران غير المحبذين بنسبة 17 في المئة من الاصوات.

وبعد نادية سليمان التي اشتهرت في وسائل الاعلام الامريكية بلقب " أم الثمانية" جاء نجما برامج الواقع التلفزيونية جون وكيت جوسلين اللذان انتهت حياتهما الزوجية بالطلاق بعد انجاب ثمانية أبناء.

وجاءت سارة بالين المرشحة الجمهورية السابقة لتولي منصب نائب الرئيس والتي أنجبت خمسة أبناء في المرتبة الثالثة في قائمة اسوأ الجيران بنسبة 11 في المئة من الاصوات.

وقالت امى بوتينسكي نائبة رئيس ادارة الاتصالات في زيلو دوت كوم " أوضح الامريكيون أنهم يرون أن السياسيين ومقدمي برامج التوك شو هم أفضل جيران."

وأضافت "ولا يحبذ الامريكيون فيما يبدو السكن بجوار مجموعة كبيرة من الاطفال الصغار وخاصة أولئك الذين يجتذبون كاميرات التلفزيون والمصورين الذين يلاحقون المشاهير."

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: