رمز الخبر: ۱۹۱۵۱
تأريخ النشر: 08:10 - 30 December 2009
ولفت المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية الى انتهاک المشاغبين لحرمة هذه الذکرى وقال ان التحقيق الاولي لهذه الاحداث اکد ان هذه الافعال قد اعد لها مسبقا .
عصرایران - اشار المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي النائب کاظم جلالي الثلاثاء الى انتهاک المشاغبين لحرمة ذکرى عاشوراء الامام الحسين "ع" واعتبر ان صمت اي شخصية في النظام لايقبل التبرير .
   
ونشرت وکالة الانباء الایرانیة ان جلالي اکد في تصريحات ادلى بها في اجتماع خاص حضره وزير الداخلية على ان اعضاء لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية يطالبون بانزال اشد العقوبات للذين يقفون وراء الاحداث المؤسفة التي حدثت في يوم عاشوراء .

وشدد على ضرورة ان تتصدى السلطة القضائية بحزم وقوة بالاضافة الى الدقة والسرعة لمسببي هذه الاحداث .

ولفت المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية الى انتهاک المشاغبين لحرمة هذه الذکرى وقال ان التحقيق الاولي لهذه الاحداث اکد ان هذه الافعال قد اعد لها مسبقا .

واعتبر الخطوة التي اتخذها النواب اليوم اکدت عدم وجود اي شکوک في التصدي لمنتهکي ذکرى استشهاد الامام الحسين "ع" وخط الولاية ورکن ولاية الفقيه ودعوا المسؤولين الى اتخاذ مواقف حازمة .

واردف النائب عن اهالي شاهرود / شمال شرق/ ، ان لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية تتابع هذه القضايا بصورة جادة وبالنظر لتاکيد رئيس مجلس الشورى الاسلامي سينعقد اجتماع مشترک خاص مع اللجنة القضائية يوم غد بحضور وزير الداخلية .

واوضح جلالي ، تقرر ان تدعو اللجنة القضائية بعض المسؤولين للحضور في هذه الجلسة مثل المدعي العام ومدعي طهران .

ولفت هذا النائب ، خلال هذه الظروف وبالنظر الى انتهاک حرمة ذکرى استشهاد الامام الحسين "ع" في يوم عاشوراء فان صمت اي شخصية ازاء هذه الاحداث لايمکن تبريره .

واوضح المتحدث باسم لجنة الامن القومي والسياسه الخارجية ، ان نوع المواقف المتسرعة والمترافقة بالشعور بالبهجة للرئيس الاميرکي والمسؤولين البريطانيين والکيان الصهيوني ازاء احداث يوم عاشوراء تؤکد الدعم الاجنبي لهذه الزمر المنحرفة ومن جهة اخرى تشدد على مسؤولي جهاز السياسة الخارجية اتخاذ خطوات جادة حيال الرد على هذه المواقف المسيئة .

ولفت جلالي الى ان لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية دعت سابقا الى خفض مستوى العلاقات مع بريطانيا الى مستوى القائم بالاعمال وليس من الواضح السبب في عدم اتخاذ جهاز السياسة الخارجية خطوات جادة حول هذا الموضوع .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: