رمز الخبر: ۱۹۱۶۷
تأريخ النشر: 10:10 - 30 December 2009
العمل من إعداد التصاميم النهائية للقمر الصناعي قد تم بالفعل ودخلت مرحلة التصنيع حيز التفنيذ الفعلية حيث يبلغ وزن هذا القمر الصناعي بين 70 الى 80 كيلو غراماً يمكن ان تتم الاستفادة منه لمتابعة المتغيرات على الارض وحسابات كمية المحاصيل الزراعية .
عصرایران  - أعلن خبير امور العقود في جامعة أمير كبير الايرانية عن تنسيق تم بين هذه الجامعة مع المؤسسة الوطنية للصناعات الفضائية لتصنيع قمر صناعي .

وذكر شاهرخ مهدوي أنه وطبقاً للإتفاق المذكور فان العمل من إعداد التصاميم النهائية للقمر الصناعي قد تم بالفعل ودخلت مرحلة التصنيع حيز التفنيذ الفعلية حيث يبلغ وزن هذا القمر الصناعي بين 70 الى 80 كيلو غراماً يمكن ان تتم الاستفادة منه لمتابعة المتغيرات على الارض وحسابات كمية المحاصيل الزراعية .

ومن ناحيته توصل محقق ايراني لصنع جهاز ينبيء بوقوع الزلزال مستفيدا في ذلك من غاز (الرادون ). و قام بابداع الجهاز عضو اللجنه العلميه في كليه الهندسه النووية والفيزياء ‌بجامعه أمير كبير الصناعية المحقق برويز بروين . و يعمل الجهاز من خلال تشخيص وجود غاز الرادون في المحيط و تحديد نسبة تركيزه . علما بأن الرادون هو من الغازات النادرة التي قلما يتفاعل مع العناصرالاخرى وان معظم مجموعات النظائر المشعة الطبيعية تحتوي على غاز الرادون المشع .

فحين يتبلور هذا العنصر في عمليات الصخور قلما يحالفه الحظ في الوصول الى السطح و الدخول في الجو ولكن عند إنكسار الصخور و تهشمها يتسرب الرادون الى الخارج وهذا مايمكن إعتباره يدخل ضمن مقولة حدوث الهزة الارضية . الى ذلك يمكن توظيف التغييرات الزمنية لنسبة تركيز غاز الرادون في التربة او المياه الجوفية في التكهن بوقوع الزلزلة .

 فتركيز غاز الرادون يخضع في التربة دوماً لمتغيرات المحيط من ضغط الهواء‌ وحرارة التربة . و قد تم عرض الجهاز في العالم اولاً من قبل برويز بروين عضو اللجنة العلمية في كلية الهندسة النووية والفيزياء بجامع أميركبير الصناعية في طهران .

ومن ناحية اخرى أعلن المبدع الايراني الشاب هادي فيوض أنه إستطاع إختراع دراجة نارية غواصة تحت الماء لمسافات طويلة.و أكد فيوض وجود نماذج مختلفة من هذه الدراجة في العالم موضحاً أن الخبراء الايرانيين إستطاعوا إبداع نموذج متطور من هذه الدراجة.

و قال هذا المبدع : ان طاقة الغواصة المذكورة تتراوح بين 15 الى 20 كيلومتراً وبإمكانها أن تستمر في الغوص الى عمق 50 متراً . و أضاف قائلا : ان من خصوصيات الدراجة النارية إكتشاف موقع الهدف وبإمكانها أن ترشد الغواص بصورة اتوماتيكية الي هدفه المنشود واذا ضلت الطريق تحت الماء فإنه يمكن إستخدام نظام الاقمار الصناعية للعثور عليها .

و أشار هذا المبدع الايراني الي أن الامريكان صنعوا نموذجاً من هذه الدراجة وقال : ان الدراجة يمكن شحنها لمدة حوالي ثلاث او اربع ساعات ويتم تحديد الشحن حسب الحاجة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: