رمز الخبر: ۱۹۱۷۴
تأريخ النشر: 11:49 - 30 December 2009
Photo
عصرایران - (رويترز) - قال شبكة تلفزيون سي.ان.ان يوم الثلاثاء نقلا عن مسؤولين امريكيين اثنين لم تذكر اسميهما ان مسؤولين امريكيين ويمنيين يدرسون اهدافا جديدة لشن ضربة انتقامية محتملة في اليمن.

وتأتي هذه المناقشات في اعقاب محاولة فاشلة لتفجير طائرة ركاب كانت متجهة الى ديترويت يوم عيد الميلاد والتي اعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب فيما بعد مسؤوليته عنها.

وقالت سي.ان.ان إن المسؤولين شددا على ان هذا الجهد يهدف الى اتخاذ الاستعدادات للخيارات المحتملة اذا ما قرر الرئيس باراك اوباما شن ضربة انتقامية.

واضافت قولها ان المسؤولين يحاولون تحديد اهداف متصلة بشكل مباشر بحادث الطائرة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: