رمز الخبر: ۱۹۱۷۶
تأريخ النشر: 11:52 - 30 December 2009
عصرایران - (رويترز) - قالت الشرطة العراقية ان هجومين انتحاريين هزا مدينة الرمادي بغرب العراق يوم الاربعاء مما أسفر عن مقتل عشرة أشخاص على الاقل واصابة ما لا يقل عن 40 اخرين بينهم محافظ الانبار.

وأضافت الشرطة أن الهجومين وقعا في تتابع سريع بوسط الرمادي على بعد 100 كيلومتر غربي بغداد. ومعظم الجرحى من قوات الامن العراقية.

وذكر مصدر في مستشفى الرمادي أن قاسم محمد محافظ الانبار التي يشكل السنة معظم سكانها أصيب بجروح خطيرة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: