رمز الخبر: ۱۹۱۷۷
تأريخ النشر: 11:58 - 30 December 2009
عصرایران - استدعت وزارة الخارجية البريطانية السفير الصيني في لندن فو ينغ لشرح قيام بلاده بإعدام المواطن البريطاني أكمل شيخ بعد إدانته بتهريب المخدرات، وهو البريطاني الأول الذي يعدم في البلاد منذ 60 عاماً.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» أن فو استدعي إلى وزارة الخارجية بعد بيان أصدرته السفارة الصينية في لندن تشدد فيه على أن شيخ «ليس لديه سجل طبي سابق من المرض العقلي وأن حقوقه ومصالحه تحترم بالكامل».

وكانت رئاسة الحكومة البريطانية ووزارة الخارجية أعلنتا أمس أن السلطات الصينية نفذت حكم الإعدام بشيخ، وهو ما أدانه رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون بشدة، معبراً عن «الذهول وخيبة الأمل جراء عدم الاستجابة لطلباتنا الملحة بالرأفة به». وأضاف براون «أشعر بقلق خاص بسبب عدم إخضاع شيخ لتقييم حالته العقلية».

وذكرت مصادر دبلوماسية بريطانية أن شيخ أعدم على الأرجح بحقنة سامة ولن ينقل جثمانه إلى بريطانيا، وبصفته مسلماً فإنه سيدفن في غضون 24 ساعة، ومن المرجح أن يسلم جثمانه إلى إمام مسلم من منطقة شينغيانغ التي تقطنها غالبية مسلمة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: