رمز الخبر: ۱۹۱۹۱
تأريخ النشر: 09:22 - 31 December 2009
عصرایران - (رويترز) - قالت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل يوم الخميس انها ملتزمة بتحقيق الامن والاستقرار في أفغانستان وانه يجب على المؤتمر الدولي الذي سيعقد في يناير كانون الثاني أن يقرر كيفية نقل المسؤولية الامنية للافغان.

وفي نص كلمتها السنوية التقليدية بمناسبة عيد الميلاد المقرر بثها في وقت لاحق يوم الخميس لم تقل ميركل ما اذا كانت ألمانيا مستعدة لزيادة عدد القوات في أفغانستان عن 4500 حاليا.

وقالت "مهمة الجنود الالمان وأفراد الشرطة والمدنيين الذين يساعدون في جهود اعادة الاعمار في أفغانستان ضرورية لنا جميعا.. لارساء الامن والاستقرار في أفغانستان حتى لا يكون هناك أي خطر من هناك على أمننا ورفاهيتنا."

وأضافت "من الناحية السياسية يجب علينا أن نهيء .. وسنهيئ الظروف اللازمة لنقل المسؤولية تدريجيا للافغان في السنوات القادمة. هذا هو هدف المؤتمر الخاص بأفغانستان المقرر في نهاية يناير في لندن."

وصاحبت فترة الولاية الثانية لميركل صخبا بشأن دور ألمانيا في أفغانستان بعدما كشفت وسائل اعلام تفاصيل ضربة جوية أمرت القوات الالمانية بتوجيهها في سبتمبر ايلول وأسفرت عن مقتل مدنيين.

وقالت حكومة ميركل انها لن تصدر قرارا قبل مؤتمر لندن بشأن ما اذا كانت ستنشر مزيدا من القوات.

وأعلنت واشنطن هذا الشهر خططا لارسال 30 ألف جندي اضافي الى أفغانستان في محاولة لوقف العنف المتزايد وتعهد بعض الحلفاء في حلف شمال الاطلسي بارسال مزيد من القوات.

لكن الناخبين الالمان يعارضون المهمة حيث تشير استطلاعات للرأي الى أن أغلبية الالمان يريدون سحب قوات بلادهم.

وقال الحزب الديمقراطي الاشتراكي أكبر أحزاب المعارضة الالمانية انه سيعارض أي خطط حكومية لزيادة عدد القوات الالمانية في أفغانستان.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: