رمز الخبر: ۱۹۱۹۸
تأريخ النشر: 09:51 - 31 December 2009
وشارك مئات الالاف في المظاهرات التي نظمتها الحكومة ونقلها التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة ورددوا شعارات ضد زعيمي المعارضة مير حسين موسوي والمرشح الرئاسي المهزوم مهدي كروبي.
عصر ایران - شارك مئات الالاف من أنصار الحكومة الايرانية يوم الاربعاء في مظاهرات بطهران تأكيدا على ولائهم للدولة الایرانیة.

وشارك مئات الالاف في المظاهرات التي نظمتها الحكومة ونقلها التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة ورددوا شعارات ضد زعيمي المعارضة مير حسين موسوي والمرشح الرئاسي المهزوم مهدي كروبي.

وقال أحمد علم الهدى وهو رجل دين موجها حديثه الذي نقله التلفزيون الايراني الى قادة الاصلاح "عليكم أن تتوبوا.. والا فسيواجهكم النظام كمن يحاربون الله ورسوله."

وحد الحرابة هو القتل وفقا للشريعة الاسلامية.

وأحرقت حشود في طهران علمي الولايات المتحدة وبريطانيا تعبيرا عن ادانة ما قالوا انه تدخل من جانب واشنطن ولندن في شؤون ايران الداخلية.

وذكرت وكالة فارس شبه الرسمية للانباء ان جماعة من المتشددين تجمعوا امام السفارة البريطانية في طهران ورددوا "السفارة البريطانية يجب ان تغلق."

واتهمت اكبر سلطة في ايران الغرب بالاستناد في افعالهم تجاه ايران على "حقائق مشوهة".

ونقلت وكالة الطلبة للانباء عن الزعيم الايراني الاعلى اية الله علي خامنئي قوله "هم واقعون تحت تأثير تقارير وكالات الانباء الاجنبية والصهيونية (التي لها صلة باسرائيل)."

ولم ترد أنباء بنزول أنصار للمعارضة الى الشوارع يوم الاربعاء لكن مواقع اصلاحية على شبكة الانترنت أشارت الى تنظيم مظاهرات.

وأظهرت لقطات تلفزيونية لمظاهرات في عدة مدن متظاهرين يرددون عبارة "موسوي مسؤول عن اراقة الدماء ... نؤيد زعيمنا الاعلى." وحمل بعض المتظاهرين صورا لخامنئي. ووقعت مظاهرات مماثلة يوم الثلاثاء.

ونقل التلفزيون الرسمي عن أحد المتحدثين في مسيرة بطهران قوله "يريد الشعب معاقبة زعماء الفتنة. لن نقف صامتين أمام اهانة الدين."

وذكر التلفزيون الرسمي أن متظاهرين موالين للحكومة رددوا عبارات مثل "الموت لامريكا" و"الموت لبريطانيا". واتهمت ايران قوى أجنبية بالتدخل في شؤونها وصدرت تصريحات عنيفة لنفي هذا الامر.

وقال حسن نوروزي وهو نائب محافظ في البرلمان الايراني "طلبنا من السلطة القضائية اعتقال زعماء هذه الفتنة" دون أن يحدد عدد النواب الذين قدموا الطلب وأضاف "يجب اعتقال ومحاكمة كروبي وموسوي وكل من يثيرون التوتر."

وقالت وكالة فارس شبه الرسمية للانباء ان أحد أقارب موسوي كان قد قتل يوم الاحد دفن يوم الاربعاء في مقبرة بهشت زهراء بطهران.

وقال قائد الشرطة الايرانية يوم الاربعاء "لا هوادة مع المشاركين في المسيرات غير الشرعية."

وأضاف لوكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية "سيواجه المشاركون في المسيرات غير الشرعية معاملة أقسى وستتصدى لهم السلطة القضائية بحزم أكبر."

وأضاف "يعتبر بعض المحتجين يوم الاحد أنهم يحاربون الله ورسوله وستتم مواجهتهم بحزم."

وهدد اسماعيل أحمدي مقدم قائد الشرطة الايرانية يوم الاربعاء أنصار زعيم المعارضة مير حسين موسوي بمعاملة قاسية اذا شاركوا في مسيرات غير شرعية وذلك بعد ثلاثة أيام من مقتل ثمانية متظاهرين في احتجاجات.

وقالت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية ان زعيمين "للفتنة" في البلاد قد فرا الى اقليم بشمال ايران.

وأضافت الوكالة "اثنان ممن لعبوا دورا كبيرا في اشعال التوتر في ايران عقب انتخابات (الرئاسة في يونيو) فرا من طهران وتوجها الى اقليم شمالي لانهما خافا من الناس الذين طالبوا بمعاقبتهما". الا أن الوكالة لم تسم الرجلين.

ونفى أحد ابناء كروبي التقرير على الفور.

وقال حسين كروبي ان والده وزعيم المعارضة مير حسين موسوي لا يزالان في طهران.

واضاف لموقع (برلمان نيوز) الاصلاحي "والدي والسيد موسوي موجودان في طهران وتقرير وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية لا اساس له. لا يزالان يسعيان وراء مطالب الشعب."

وشهدت ايران اضطرابات هي الادمى منذ انتخابات الرئاسة التي أجريت في 12 يونيو حزيران وقتل ثمانية أشخاص يوم الاحد واعتقل 20 على الاقل من الشخصيات الموالية للاصلاح بينهم ثلاثة مستشارين بارزين لموسوي.



راهپيمايي پرشكوه عاشورائيان با حضور اقشار مختلف مردم تهران

راهپيمايي پرشكوه عاشورائيان با حضور اقشار مختلف مردم تهران

راهپيمايي پرشكوه عاشورائيان با حضور اقشار مختلف مردم تهران

راهپيمايي پرشكوه عاشورائيان با حضور اقشار مختلف مردم تهران

راهپيمايي پرشكوه عاشورائيان با حضور اقشار مختلف مردم تهران

راهپيمايي پرشكوه عاشورائيان با حضور اقشار مختلف مردم تهران

راهپيمايي پرشكوه عاشورائيان با حضور اقشار مختلف مردم تهران

راهپيمايي پرشكوه عاشورائيان با حضور اقشار مختلف مردم تهران

















منوچهر متکی وزیر امورخارجه









محمد باقر قالیباف شهردار تهران




































الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: