رمز الخبر: ۱۹۲۶۶
تأريخ النشر: 13:29 - 31 December 2009
عصرایران - أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني أنه لا يوجد شيء أهم من تعزيز الاستقرار والامن والأخوة بين التيارات السياسية في البلاد, معتبرا الاعمال الاستفزازية بهدف إثارة الخلافات بمثابة خيانة.

وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان لاريجاني ألقى كلمة صباح اليوم الخميس أمام حشد من المواطنين السنة والشيعة من أهالي مدينة خواف خلال زيارته الحالية لمحافظة خراسان الرضوية , أشار فيها الى تاريخ المدينة والعلاقة الطيبة التي كانت بين أهالي المدينة والعالم الشيعي الشهيد آية الله مدرس الذي كان شاه ايران المقبور "رضا خان" قد نفاه الى هذه المدينة قبل اكثر من سبعة عقود .

وأضاف لاريجاني ان تصور رضا خان كان خاطئا لأنه كان يظن أن أهل السنة في مدينة خواف سوف لن يولوا اهتمامهم لعالم شيعي , وهذا هو التصور الخاطئ الذي وقع فيه الشاه رضا خان وابنه الشاه محمد رضا كما ان امريكا وقعت فيه ايضا خلال تعاملها مع المسلمين .

واوضح ان المؤامرات الامريكية مستمرة في العراق وأفغانستان وباكستان لإثارة الخلافات بين السنة والشيعة , الا انها لم تحقق جميع مآربها , مشيرا الى ان بعض المغرضين في المنطقة حاولوا أيضا إثارة الخلافات بين السنة والشيعة بعد عدوان الكيان الصهيوني على لبنان في تموز 2006 .

وتطرق رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى الاحداث التي شهدتها البلاد خلال الأشهر الماضية وإنتهاك حرمة يوم عاشوراء , قائلا "ان هذه القضايا تبين أن العدو لا زال يعمل للتغلغل وضرب الهوية الاسلامية للمجتمع ".

ودعا شريحة الشباب الى الحذر واليقظة من مؤامرات امريكا والغرب , مؤكدا ان وسائل الإعلام الغربية تبث أكاذيب كثيرة في إعلامها .

واشاد بمشاركة ابناء الشعب الواسعة في تظاهرات الاربعاء المنددة بانتهاك الحرمات يوم عاشوراء , مؤكدا أنه لا يوجد شيء أهم من تعزيز الاستقرار والامن والأخوة بين التيارات السياسية في البلاد , واعتبر أن الاعمال الاستفزازية بهدف إثارة الخلافات بمثابة خيانة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: